للمرة الثانية يتعرض مشروع جمعية امصواد للتنمية  لتربية الحلزون بفليلو التابعة لجماعة ايت ازدك للسرقة بعد مرور 19 يوما على السرقة الاولى 12/07/2013  -31/07/2013 وبنفس الطريقة بتخريب السياج وفتح مدخل للضيعة حيث تمت سرقة المحصول كاملا بعد تطعيمه بكمية مهمة من الحلزون بعد السرقة الاولى .وبذلك تبخرت امال اعضاء الجمعية خاصة منهمن النساء اللواتي كن يعولن كثيرا على مدخول المشروع لمواجهة تكاليف الحياة .

             وعلى اثرذلك  تقول رئيسة الجمعية انها ابلغت الدرك الملكي بميدلت بالحادثة اضافة الى مصلحة المياه والغابات بالاقليم كما تتساءل وباستغراب من المستهدف من تكرار السرقة هل السرقة من اجل السرقة والكسب المادي? ام السرقة من اجل ضرب مشروع نموذجي وافشاله ? ام الجمعية بشكل خاص واحباط اعضائها ?

          وتضيف قائلة انه لو تحرك الدرك الملكي في المرة الاولى وعاين السرقة  ما تكررت العملية  وهو ما اثار مخاوف الجمعية والساكنة من تنامي عمليات السرقة بشكل عام في الدوار .ومن يضمن لها عدم تكرار العملية اذا لم يتحرك الدرك الملكي للقيام بواجبه اذ ان اي تقصير في عملهم قد يعتبره المجرم اشارة مشجعة للقيام بالمزيد من اعمال السرقة في فليلو كلها وسيتحول الى مؤشر لغياب الامن.