حارس عام داخلية ثانوية موسى بن نصير ببومية يشهر سلاح الاعتصام ردا على إعفائه من مهامه

آخر تحديث :
حارس عام داخلية ثانوية موسى بن نصير ببومية يشهر سلاح الاعتصام ردا على إعفائه من مهامه

حارس عام داخلية ثانوية موسى بن نصير ببومية يشهر سلاح الاعتصام ردا على إعفائه من مهامه

 

ميدلت بريس – علي مزوغ

بعد الضجة التي أثارتها قضية اتهام أم لحارس عام داخلية ثانوية موسى بن نصير بالتحرش الجنسي بابنها أواسط الشهر المنصرم،عادت فصول هذا المشكل لتطفو من جديد مربكة المشهد التعليمي المحلي،الذي هو في أمس الحاجة لأجواء الهدوء، والعمل الجدي في قطاع يعتبر اليوم، قاطرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية .ولا يمكن أن يتأتى ذلك إن لم تحكمه منظومة قيم أصيلة، تعيد الدفء إلى أواصر الثقة التي اهتزت أركانها بين الأسرة والمدرسة بصفة عامة.

ميدلت بريس التقت بالحارس العام الذي  أكد أنه تقدم بطلب الإعفاء من منصب الحراسة العامة في بداية الموسم الدراسي، معللا ذلك بدواعي موضوعية  وليست ذاتية . غير أن السيد النائب حسب (س.ع)  أقنعه بضرورة التراجع عن طلب الإعفاء. ويوم 10 أكتوبر 2013 توصل بوثيقة تجديد  التكليف بالحراسة العامة للداخلية  تحت رقم 13/5038، وأضاف السيد الحارس العام أنه وجه رسالة شكر للسيد النائب الإقليمي  تعبيرا عن قبول التكليف، ليفاجأ بإرسال الطلب مجددا رغم أن وثيقة التكليف تلغي قانونيا طلب الإعفاء ( حسب قوله).وعليه يقول (س.ع) أنه لا يحاسب أحدا بل يطالب بتصحيح الوضعية قانونيا. أما المؤامرة التي تحاك ضده فإن فصولها متعددة وسيروي فصولها بدقة وبالدليل مستقبلا.

الاخبار العاجلة