مغرب الغد…؟ !!

آخر تحديث :
مغرب الغد…؟ !!

مغرب الغد…؟ !!

 

خرباش سكينة

طالبة بماستر الصحافة   المكتوبة

 

تخيلوا  معي أنكم   يوما ما استيقظتم  من النوم فوجدتم   أن المغرب تغير   ولم يعد كما كان في السابق،   طرقات معبدة  بلا  حفر ،وسائقون يتفادون  السرعة و يحترمون إشارات المرور، أزقة و شوارع نظيفة  بلا أزبال  ،و مدن تنعدم فيها دور الصفيح   ومستشفيات و مراكز صحية  تتوفر على آخر التجهيزات الطبية ، و جميع المرضى   يتلقون فيها  العلاج دون تمييز بين هذا أو ذاك  . حافلات للنقل العمومي  مستوفية لشروط السلامة  حيث بمجرد صعودك إليها تشعر بالراحة  و الأمان  بعيدا عن الازدحام، و الكل جالس في مكانه المخصص له ،و ملاعب  رياضية  غصة  بجماهير  محبين لكرة القدم   متجنبين أي شغب أو عنف أو تخريب.

مغرب  بدون أمية  و بمنظومة تعليمية يحتذ ى  بها و تحتل فيه جامعاتنا   و مدارسنا العليا في التصنيفات الدولية المراكز الأولى  بجودتها ونظامها  .يتخرج منها   كفاءات و أطر عليا تلج إلى سوق الشغل  بنزاهة  دونما حاجة  إلى  محسوبية و لا زبونية ، وانضمام  إلى  طوابير المعطلين و تحمل الضرب و الرفس و الركل  كل يوم أمام  قبة البرلمان. مغرب  بلا راشي و لا مرتشي  في إداراتنا العمومية ،بلا ريع و لا لوبيات تتحكم في   حكومتنا و تضغط عليها للاشتغال وفق تصوراتها  ،و ترى السياسيين فيه يتبنون برامج انتخابية  فعالة  من شأنها جذب آلاف المواطنين و المواطنات إلى صناديق الاقتراع بلا شعارات مزيفة   لا تسمن و لا تغني من جوع .   

مغرب  ديمقراطي تعبر فيه  عن أرائك الشخصية  دون عنصرية و تتظاهر و توصل أفكارك  بحرية بعيدا عن القمع، و فيه ينصف المظلوم و يعاقب الظالم بدون حيف  ولا زيف. والجميع يعرف ما له و ما عليه…عفوا أظن  أنني بالغت شيئا ما و أخدكم معي في حلم خلته للحظات حقيقة.

الاخبار العاجلة