جمعية مبادرة فاعل خير تعيد رسم ملامح المستشفى المحلي بالريش

آخر تحديث :
جمعية مبادرة فاعل خير تعيد رسم ملامح المستشفى المحلي بالريش

جمعية مبادرة فاعل خير تعيد رسم ملامح المستشفى المحلي بالريش.

 

ميدلت بريس – عن لجنة التواصل والإعلام جمعية مبادرة فاعل خير- الريش

استنادا إلى فلسفتها القائمة على حتمية انخراطها للمساهمة في صنع التغيير، وفي سابقة هي الأولى من نوعها بمدينة الريش، أنجزت جمعية مبادرة فاعل خير وبشراكة مع جمعية زيز ألوان للصباغة ورشا هم الجناح الخاص بالولادة بالمستشفى المحلي، تم خلاله صباغة جدران مختلف قاعاته وتزيينها، وتأثيث الفضاء بما يليق لاستقبال واهبات الحياة، وما يخفف عنهن مايعتصرهن من مخاض، وما يحسن ظروف رعايتهن  هن ومواليدهن.

تمت أولى التحضيرات حين اجتمع أعضاء الجمعية بحضور رئيس  جمعية زيز ألوان للصباغة يوم  السبت 18 يناير 2014،   للتنسيق حيث تم رسم خطة العمل المتعلقة  بالمشروع ودراسة كافة جوانبه، وتوزيع المهام، فتكفلت جمعية مبادرة فاعل خير بالجانب المادي و اللوجستيك، ومخنلف الإجراءات الإدارية ، في حين التزمت جمعية زيز ألوان للصباغة في شخص  رئيسها بتوفير اليد العاملة، وأدوات العمل.

بعد ذلك خصصت  الجمعية مساء يوم الأحد 26 يناير 2014 ابتداء من الساعة 16h30، لتحصيل كل ما يتطلبه المشروع من صباغة وجبص واسمنت، فقام بعض المتطوعين من أعضائها بجولة استهدفت متاجر العقافير ''الدروكريات''، قدموا  المشروع الذي لاقى استحسانا من لدنهم،  ساهم بعضهم  وقدم آخرون تسهيلات لاقتناء المواد. بالمقابل اهتم الجانب النسوي من الجمعية  بكل ما يتعلق بالديكور والأفرشة والأغطية  والستائر والملصقات للتزيين، واهتممن بتوفير بعض الوجبات.

التأم الجميع  مساء يوم الجمعة  30 يناير 2014، أعضاء منخرطون مهتمون،  لتسجيل انطلاقة الورش، فانخرط الكل في عمل دؤوب، انشغل عمال الصباغة باحترافيتهم المعتادة في عملهم، وانكب الآخرون على واجهات جدران تشمئز لها النفوس، ينظفونها ويزيلون أوساخها المتراكمة بتوالي سنين الإهمال وانعدام المسؤولية .

حديثو العهد بالمستشفى، و زائروه لأول مرة  ارتسمت على محياهم ، نقط استفهام كثيرة لاتخطئها العين، وعلامات تعجب بحجم عواميد كهربائية، يتساءلون ويستفسرون عن  الكوارث الإنسانية التي خلفت كل هذه الأضرار، خراب في كل مكان، حفر ومتاهات، وجدت العناكب فيها متطلبها من الوقت لنسج أنواع  الشباك وبأحجام مختلفة، وجعلته القطط مقرا لها تصول فيه وتجول

شمر مهندسو  الورش على سواعدهم، وعلموا أن اتمام العمل كما خطط له لن يتأتي إلا ببذل جهد مضاعف، وأن القيام به على أكمل وجه  يتطلب تجزيء العمل على شطرين:

 

·       المرحلة الأولى على مدى يومين، السبت والأحد، 1،2 فبراير 2014.

بالنظر إلى لهفة الجميع، لإسعاد من يعتبرون علة وجود هذا القسم تقرر البدء بتغيير معالم قاعة الولادة ثم الباحة المطلة على القاعة فالقاعة رقم 1، فالمرحاض المجاور ، صباغة وتزيينا  وتنظيفا،  ، بعد أن تم افراغها من كافة الأجهزة، كما تم إصلاح  مختلف الأعطاب ، وصيانة مفاتيح الكهرباء من طرف تقني متخصص، وتغيير بالوعات المياه، و استبدال المصابيح  التي لا تعمل.

 

·       المرحلة الثانية على مدى يومين كذلك، السبت  والأحد 7،8 فبراير 2014

تم اتمام ماتبقى من الورش بنفس الجد والحماس،  القاعة 2 ، والمدخل من جهة الغرب، وقاعة المداومة، وتم تجهيز الأسرة بالأغطية، ووضع بعض الستائر. وتلميع زجاج النوافذ، وكنس الجناح بأكمله. ووضع آخر اللمسات على الفضاء.

وقد قام  المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بميدلت رفقة الطبيب الرئيسي   بزيارة تفقدية للأشغال، أثنى فيها على هذا العمل الجبار، وأعطى تعليماته للطاقم الطبي  بببذل الجهد للمحافظة على جناح الولادة، والسهر على نظافته، وعرفانا منه  زود القسم بأجهزة حديثة، سريري توليد كهربائيين  (Deux lits d’accouchement électriques)، وطاولة  لاستقبال المولود الجديد (Une table chauffante pour nouveau-né).

في الأخير وجهت الجمعية دعوة لكل من يهمه أمر هذا المرفق العام، بضرورة التعاون والعمل على تظافر الجهود، كل من جانبه للقيام بمبادرات لتحسين جودة الخدمات، وتوفير ظروف رعاية صحية أفضل، وتركت  رسالة للمعنيين على الجدار تدعوهم لترك المكان أفضل مما كان.

وفي الختام، ضربت الجمعية موعد الجمعة المقبل 14  فبراير 2014، لتنظيم حفل ختامي بقاعة المطالعة تتويجا لهذا النجاح الباهر، سيعرف توزيعا لشواهد تقديرية على كل من ساهم في هذا الورش.

الشكر الجزيل ل:

 

·       جمعية زيز ألوان للصباغة الريش.

·       المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بميدلت.

·       كل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح المشروع.

الاخبار العاجلة