تقرير حول الدورة العادية للمجلس الاقليمي بميدلت .

آخر تحديث :
تقرير حول الدورة العادية للمجلس الاقليمي بميدلت .

تقرير حول الدورة العادية للمجلس الاقليمي بميدلت .

 

ميدلت بريس ــ محمد بوبيزة – حسن زاهو

التأم المجلس الاقليمي لعمالة ميدلت في جلسة عمومية ثانية يوم الجمعة 14-02-2014 وذلك للتداول في النقط المتبقية من جدول أعمال الدورة العادية لشهر يناير2014.ترأس الجلسة السيد رئيس المجلس وحضرها 13 عضوا يمثلون أطيافا سياسية مختلفة.

كما حضر أطوارها من بدايتها الى نهايتها ممثل الوصاية السيد عامل الاقليم ومدير ديوانه.كما تابع فصولها صحافيون يمثلون منابر إعلامية محلية ووطنية. إفتتح رئيس المجلس الجلسة على الساعة التاسعة صباحا وشرع مباشرة في تلاوة تقرير مركز ومعزز بالارقام ، إتهم في مجمله عامل الاقليم الجالس بجواره بالتباطؤ والتأخر في إيفاء المجلس بالوثائق التى تثبت صرف 2 مليار سنتيم أثناء الزيارة الملكية ،كما إتهمه بعدم الرد على المراسلات الموجه اليه.

وكانت هذه الاتهامات كافية لإشعال فتيل الاحتجاجات، فطالبه أغلب الاعضاء بعدم الاسترسال في القراءة لأن مداخلته غير مدرجة في جدول الاعمال.وبعد إدعان الرئيس لرغبة أغلبية الاعضاء تناول الكلمة عامل الاقليم فأكد ان قضية ما يعرف بملياري سنتيم تم الحسم فيها في الحساب الاداري لسنة 2012 وأضاف أنه قدم ما يكفي من الحجج الدامغة والوثائق الدقيقة التى رفعت كل اللبس وأزالت كل الشبهات وبرأت ذمته من كل تبديرأو إختلاس للمال العام وهي نفسها الخلاصة التى توصلت إليها لجنة التفتيش المركزية يضيف السيد العامل.

أما لماذا لايجيب على مراسلات رئيس المجلس فاعتبر أن صياغتها لاترقى الى الاسلوب الاداري المتعارف عليه في هذا الشأن كما أن مضامينها يطغى عليها طابع التشكيك والاستفزاز والاتهام المجاني وهذا هو ما جعلني يقول السيد العامل أحجم عن الرد.ورغم كل هذه التبريرات لم يقتنع الرئيس وتمسك بموقفه فاشهر بعض مراسلاته لقراءتها على الحاضرين فاعترضه بعض الاعضاء متهمينه بالانفراد بالكلام والتسلط.

ولإرباك الرئيس عمد أحد الاعضاء الى إتهامه بالاستحواذ على تقارير الدورات ودسها بعد القيام بتزوير مضامينها وطالب آخر بتقديمه الى العدالة بتهمة تزويرمحضر رسمي.كما استغل بعض الاعضاء وبدكاء كبير النقطة السادسة التى وضعت بعناية لجلد الرئيس وإحراجه فاتهموه بأنه عرقل  مشروعا لإحدى الشركات العملاقة والتي وافق المجلس على تمكينها من بقعة ارضية واقعة قرب الطريق المؤدية الى مكناس ولكن الرئيس رفض تطبيق القرار المصوت عليه من طرف اغلبية اعضاء المجلس لان مصالحه الشخصية تقتضي تواجد الشركة بمكان قرب الطريق المؤدية الى الراشيدية    ولكن الرئيس دافع عن نفسه بشراسة واعتبر القرارغير قانوني لان المجلس لا صلاحية له لتفويت الارض للغير كما أصر على أن صيغة القرارقد تم تحويرها.

نقط ساخنة ميزت حصة الصباح ،وتجلت في انتفاضة ممثل الوصاية وانسحابه من القاعة بعد الضرب على الطاولة، لكنه عاد لتوه مدعيا أن أحد الصحافيين دخل الى مكتبه للتصوير.والنقطة الثانية تجلت في انتفاضة كاتبة المجلس التى رفضت  الامتثال لرغبة بعض الاعضاء الذين طالبوها بتدوين  تدخلاتهم. ولعل ابرز تدخل والذي كان عبارة عن صرخة رئيس مجلس زاوية سيدي حمزة ومفادها ان المجلس لايخدم مصالح إنسان المنطقة ولا يسعى الى خدمة التنمية المحلية بكل ابعادها فقراراته عبث طفولي غير مسؤول.                               

الفترة المسائية عرفت مناقشة النقطة السابعة في جدول الاعمال، والتي تنص على إقالة النائب الاول للرئيس، لانه خرق القانون وعقد دورة استثنائية دون تفويض مكتوب من الرئيس. لكن النائب المستهدف  دحض جميع التهم بقوله ان الجلسة عقدت بمباركة أغلبية أعضاء المجلس وبتفويض شفوي من الرئيس ،الذي كان خارج التراب الوطني .وعليه فجميع قراراتها قانونية وينبغي تنفيدها .وتدخل عامل الاقليم ليؤكد انه جد محرج لانه بدأ فور انتهاء الدورة في تنفيد اتفاقية شراكة مع وزارة التجهيز وتهم إنجاز ثلاث طرق ثانوية بالمنطقة. وتساءل هل سيكمل الاتفاقيات أم سيتوقف؟

 لكن الرئيس تشبث بموقفه القاضي بانتظار حكم المحكمة الادارية في هذه النازلة، وبالتالي إرجاء تطبيق قرارات الدورة الاستنائية الى حين بث المحكمة .وكانت النقطة التاسعة والاخيرة والتى تهم مناقشة ودراسة الحساب الاداري هي مربط الفرس والنقطة الحاسمة التى انتظرها ممثل الوصاية وأعضاء لجنة المالية ورضخوا من أجلها الى استفزازات واعتراضات رئيس المجلس.

رفض الرئيس دراسة ومناقشة الحساب الاداري فناب عنه ممثل الوصاية الذي أجاب عن بعض الاستفسارات والتساؤلات السطحية والتى لاترقى بتاتا الى مستوى مناقشة ميزانية بالملايير. 

وفي الاخير أصر الرئيس على تدوين أنه رفض التصويت ومناقشة الحساب الاداري لانه توصل به في حينه وفي آخر الجلسة كما اعتبره غير قانوني لانه غير مؤشر عليه من طرف القابض ويبدو أنه الوحيد الذي يغرد خارج السرب لان أغلبية الاعضاء استعجلوا رفع أيديهم  للتصويت على الحساب الذي يعتبره الرئيس مشبوها.

الاخبار العاجلة