بيان للراي العام الميدلتي من ميدلت بريس

آخر تحديث :
بيان للراي العام الميدلتي من ميدلت بريس

بيان للراي العام الميدلتي من ميدلت بريس.

 

عن ادارة ميدلت بريس .

ينهي موقع ميدلت بريس، إلى الرأي العام الميدلتي و السلطات المحلية أن السيد مراد اشقندي لم يعد ضمن طاقم تحرير ميدلت بريس، ولا مراسلا لها.ابتداء من تاريخ هذا الإعلان بعد أن تم إخباره بذلك.  وبالتالي لا يتحمل الموقع أية مسؤولية  في حالة  التحدث باسمه أو توقيع مقالاته تحمل صفة الموقع خاصة أنه لا زال يحتفظ بالبطاقة الصحفية لميدلت بريس .

ولتنوير الرأي العام، وتوضيح أسباب الاستغناء عن السيد مراد اشقندي من أية مسؤولية بالموقع، و حتى لا تعطى لذلك تفسيرات أخرى. نذكر أننا كلفنا شفويا وبدون محضر رسمي السيد مراد اشقندي بمهمة رئيس التحرير ،منذ انطلاق الموقع بتاريخ01/06/2013 .لكنه تماطل من إمدادنا بالقانون المنظم لشبكة مراسلي ميدلت بريس مصادق عليه من طرف السلطات كغيره من الزملاء .

  وبعد تنبيهه  وتذكيره عدة مرات لتسوية وضعيته القانونية مع الموقع ، لم يأبه بذلك واستمر في التسويف و الاستخفاف بالموقع و إدارته . وتأسيسا على ما سبق اتفق جميع الأعضاء و بالإجماع بتاريخ 30 يناير 2014على إعفائه من صفة رئيس التحرير، وإبقائه مراسلا فقط. ولكنه أحضر القانون المطلوب منه بتاريخ 05 فبراير 2014 يعني بعد فوات الأوان. و لقد تمادى السيد مراد اشقندي في  تجاوزات لا تتماشى مع الخط التحريري الذي سطرناه جميعا و من شروطه الحياد و الموضوعية و الابتعاد عن أساليب التحريض و التشويش .

أضف إلى ذلك أنه لا يقوم بمهمة رئيس التحرير ،وأنه ينتقي القيام بتغطية أخبار الشأن المحلي  و لا تربطه أية علاقة بمراسلي و كتاب الموقع. ولهذه الأسباب  تم إيقافه نهائيا من جميع المهام .

و إذ نشكر السيد مراد اشقندي عن الخدمات السالفة التي قدمها للموقع و زواره .نذكر الرأي العام و السلطات المحلية أن السيد المذكور لم تعد تربطه بميدلت بريس أية علاقة ،و لا يجوز له استغلال البطاقة الصحفية التي مازالت بحوزته بأي شكل من الإشكال .و نعفي أنفسنا كموقع من أية مسؤولية.

                                                  عن ادارة الموقع

{jcomments off}

الاخبار العاجلة