كارثة بيئية تهدد ساكنة تجزئة الرفاهية بالريش.

آخر تحديث :
كارثة بيئية تهدد ساكنة تجزئة الرفاهية بالريش.

كارثة بيئية تهدد ساكنة تجزئة الرفاهية بالريش.

 

ميدلت بريس ـــ

استياء .. تذمر .. سخط.. من طرف ساكنة تجزئة الرفاهية والذين ذاقوا درعا من الحالة المزرية التي اصبح عليها المحيط السكني بفعل الروائح النتنة الناتجة عن مخلفات المجزرة البلدية حيث أصبحت قنوات الصرف الصحي غير قادرة على استيعاب تلك المخلفات بسبب ضيق مجاريها ، وهو مايشكل كارثة بيئية حقيقية في ظل الغياب الواضح للمجلس البلدي والسلطة المحلية التي أخذت لنفسها موقع المتفرج على ما يجري ، وهو ما خلف استياء عميقا لدى الساكنة والتي سبقت أن طرقت أبواب الجهات المسؤولة عبر مراسلات "رفع الضرر" وتحذر من كارثة بيئية خصوصا ونحن على أبواب فصل الصيف الحار .

تطالب الساكنة بالتدخل العاجل من من يهمهم الأمر حفاضا على صحة و سلامة الساكنة خاصة أن هذه الروائح النتنة ومخلفات المجزرة أصبحت تشكل خطرا على سلامة وصحة المواطنين والتي هي من صلب اختصاصات المجلس البلدي والسلطات المحلية. الا يشعر المجلس البلدي بالخجل من نفسه نحو ساكنته أم أن الأمر لا يعنيه؟؟؟؟ ""شعارهم الحداثة والتنوير والساكنة تعيش القذارة و الثلويت""

الاخبار العاجلة