لماذا غابت الصحافة المحلية عن احتفالات عيد العرش؟ (2)

آخر تحديث :
لماذا غابت الصحافة المحلية عن احتفالات عيد العرش؟ (2)

لماذا غابت الصحافة المحلية عن احتفالات عيد العرش؟

ميدلت بريس .

          في الوقت الذي يوشح قائد البلاد الصحفيين بأوسمة رفيعة إعترافا بدورهم الفعال في المساهمة والمشاركة  في تحريك عجلة التنمية والديمقراطية بالبلاد؛تسير السلطات الاقليمية عكس التيار وتقصي الصحافة المحلية من تغطية أنشطة عيد العرش 15 عشر.

        ونتساءل بمرارة هل هذا إقصاء ممنهج؟ أم هو سهو غير مقصود؟ إن الأعذار لن تبرر هذا التصرف الخاطىء،فالسلطات وهي تقوم بهذا الفعل تهدم الجسر الآمن الذي يربطها بالمواطنين، وتقطع ذلك الحبل السري الذي يسكن روع المواطن بإطلاعه على المجهودات التي تقوم بها مختلف السلطات لخدمته، وتجيبه عن كل تساؤل يدور في خلده .إن صحافة القرب أثبتت أهميتها ونالت مكانتها بجدارة واستحقاق واكتسحت الميدان بفضل مجهودات ثلة من جنود الخفاء الذين يضحون بمالهم ووقتهم دون أن ينتظروا جزاء ولاشكور،ورأسمالهم الذي لايقدر بثمن هم القراء.إن صحافة القرب لاتزعج الا أولئك الذين ألفوا الاشتغال في الظلام ،ولاتقلق إلا الخفافيش الذين  يمتصون ما تبقى من دماء الفقراء.

        إن مصداقية الجهد المبذول لن يصدقه أحد إذا لم يكن ممهورا بمتابعة السلطة الرابعة.فإلى متى ستبقى عقلية المخزن المحلي متحجرة وغيرقادرة على استيعاب المتغيرات العميقة التي يسير في ركبها قائد البلاد؟

الاخبار العاجلة