نهب المال العام بالسوق الاسبوعي للجماعة القروي بايتزار

آخر تحديث :
نهب المال العام بالسوق الاسبوعي للجماعة القروي بايتزار

نهب المال العام بالسوق الاسبوعي للجماعة القروي بايتزار

ميدلت بريس ـــ وهراني عبد السلام / الناصري حفيظ .

في الوقت الدي انتهت فيه المدة الزمنية لكراء السزق الاسبوعي بالجماعة القروية لايتزار اقليم ميدلت بتاريخ 25 /7 /2014 استنفرت كل القوى من سلطات محلية في شخص السيد القائد و خليفته و اعضاء الجماعة بما فيهم الرئيس وكدا جميع الموظفين المسؤولين على القطاع –شسيع المداخل و كدا شسيع المصاريف- لايقاف المكتري نضرا لانتهاء المدة المحددة

وبالفعل تم ايقافه من طرف السلطات حفاظا على المال العام للجماعة لكن الغريب في الامر انه في الاسبوع الموالي بتاريخ 1/8/2014 وقبل الاعلان عن سمسرة السوق المتفق عليه التي ستكون بتاريخ 19/04/2014 ،  نفاجؤ بنهب مداخيل السوق من طرف عون المصلحة الممتاز المسمى ب ح- ب الذي اسندتاليه مهمة جمع مداخيل السوق.

 فمند يوم الجمعة 1/8/2014 على الساعة الثانية زوالا اتضح بالملموس ان أغلبية الباعة و خاصة  بسوق الماشية أدوا اثمنة الأمكنة المخصصة لهم دون تذاكر . و خلال الجولة الاستطلاعية من طرف أعضاء الجماعة الوهراني عبد السلام و الناصري عبد الحفيظ و بعض الأعوان اتضح أن أغلبية باعة السوق لم يحصلوا على تذاكر .

و تم مباشرة إخبار شسيع المداخل و كدا شسيع المصاريف و اكدوا جميعهم ان المسؤول الرئيسي عن هدا الخرق هو العون المصلحة الممتاز المسى ح- ب و انهم لن يتحملوا اية مسؤولية في هدا الشأن، وبعد ذلك تم اخبار خليفة السيد القائد فاخبرنا ان المسؤول الرئيسي هو سيد رئيس الجماعة القروية الذي قرر بقرار انفرادي الأمر لهدا العون.

لذا نطالب كل الجهات المسؤولة وهي :  السيد وزير الداخلية و والي الجماعات القروية و المجلس الأعلى للحسابات  ايفاد لجنة لفتح تحقيق جاد و مسؤول عن هدا الخرق لنهب المال العام بالجماعة القروية بايتزار كما نناشد الجمعية الوطنية لمحاربة نهب المال العام التدخل الفوري في هدا الأمر كذلك.

 

الاخبار العاجلة