فشل عقد دورة إستثنائية للمجلس الاقليمي لميدلت .

آخر تحديث :
فشل عقد دورة إستثنائية للمجلس الاقليمي لميدلت .

فشل عقد دورة إستثنائية للمجلس الاقليمي لميدلت .

ميدلت بريس ــ متابعة .

لازالت أزمة المجلس الاقليمي لميدلت متواصلة،بعدما فشل رئيسه في عقد دورة إستثنائية التي دعا لها يوم الجمعة 5 ـ09 2014 وذ لك لغياب النصاب القانوني.وقد تعمد المستشارون التغيب رغم توصلهم باستدعاء مكتوب ،لأن الرئيس حسب إفادتهم إنفرد بوضع نقطة فريدة في جدول الاعمال،وهي المنح.

وفي ذات السياق إعتبرمصدرمن داخل المجلس أن وضع هذه النقطة  وحدهافي جدول الأعمال خطوة محسوبة وهدفها دغدغة عواطف الجمعيات فقط.وأضاف المصدر ذاته ان المجلس لم يبت بعد في طلبات المنح لسنة 2013 فكيف سيبت في طلبات 2014؟

الى ذلك تؤكد وثيقة توصلت بها ميدلت بريس، ممهورة بإحدى عشر توقيعا" وهي بهذا العدد تتجاوز ثلث أعضاء المجلس' تطالب الرئيس بعقد دورة إستثنائية بجدول أعمال يتضمن 5 نقط ،ومنها الدراسة والمصادقة على اتفاقية شراكةحول البرنامج المندمج لتأهيل المدن والمراكزالتابعة لإقليم ميدلت.ألم يتوصل الرئيس بهذه العريضة الموجهة اليه بالبريد المضمون؟

يبدو جليا أن الصراع يدور حول نقط جدول الاعمال،وإصرار الرئيس على القيام باختصاصاته.ونتساءل بمرارة لماذا تستعر  سياسة شد الحبل  بهذا المجلس؟ألا توجد حلول لتقريب وجهات النظر؟ ماذا تنتظر سلطة الوصاية لإنتشال هذا المجلس من الشلل الذي أصابه وطال التنمية بكل أبعادها بالإقليم.؟

 

الاخبار العاجلة