النائب الاول لرئيس المجلس الاقليمي يرد على الرئيس .

آخر تحديث :
النائب الاول لرئيس المجلس الاقليمي يرد على الرئيس .

النائب الاول لرئيس المجلس الاقليمي يرد على الرئيس .

ميدلت بريس ـــ متابعة .

في إتصال هاتفي مسجل ،أدلى نائب رئيس المجلس الاقليمي للجريدة   بتصريح نورده كما توصلنا به :

بعد إستماعي عبر بوابتكم لكلام رئيس المجلس الاقليمي وما جاء على لسانه عند ترؤسه للدورة الاستثنائية المنعقدة يوم الاثنين 22 ـ09 ـ2014  قررت الرد عليه ،لانني لمست من كلامه الصدق والجدية وأتمنى من أعماق قلبي أن يتجسد كلامه على أرض الواقع ويبدأ بتنفيذه ابتداءا من عملية   تـوزيع المنح والتي ستؤطرها كما قال مبادىء اشراك المجتمع المدني والشفافية في الاختيار والاولوية للاستحقاق والمردودية.وعدم الاقصاء .وأطالبه أيضا بتوسيع قاعدة المستفيدين وتعميمها لتطال الجمعيات الجادة و المشتغلة بصمت ونكران الذات، و أذكره أن أعضاء المجلس ليسوا ضد إعطاء المنح، بل بالعكس يطالبون بالرفع من قيمتها المادية ، وتسريع وثيرتها وإمداد مستحقيها بالدعم المادي بسرعة ليتمكنوا من تنفيذ مشاريعهم المبرمجة.

وإذ أنوه بهذه المبادرة ،أتمنى وبكل إلحاح أن تكون بداية لنهج جديد وتدبيرحكيم وتسيير ناجع تتخد على منواله قرارات المجلس كلها،وأعني بذلك عدم إقصاء الاعضاء في اقتراح نقط جدول الاعمال ،والالتفاف على الالتزامات والوعود والتهرب من المسؤولية بالافتراء والكذب بحجة عدم التوصل والاستبداد في الرأي ورفض الخضوع لمنطق الاغلبية والاقتراع العددي الذي هومن أرقى الاساليب الديمقراطية، إن هذا  الاسلوب هو المعتمد من طرف الرئيس  فيما سبق،وسببه قراءات سياساوية ومصلحية ذاتية وضيقة تغيب مع الاسف وبشكل مقصود مصالح هذا الاقليم المتمثلة في حقه من التنمية بكل أبعادها والمثال الصارخ في هذا الشان والذي سيبقى بصمة عار هو رفض الرئيس ادراج نقطة بجدول الاعمال لمناقشتها كباقي المجالس بالاقليم والتي تتضمن اتفاقية واعدة جدا لتنمية الاقليم وبغلاف يقدر ب112 مليار سنتيم..

وكمثال اخر على ما أسلفت ، لماذا يرفض الرئيس إدراج خمسة نقط بجدول الاعمال ويدعي عدم التوصل؟لماذا يفتري على الاعضاء ويدعي أنهم لا يعملون ولا يساهمون في اقتراح مشاريع؟لماذا يتباكى على فراغ كراسي المجلس بالدورة في الوقت الذي لا يستطيع أن يستعمل النقد الذاتي ليهتدي الى أنه سبب فراغها باستبداده وغروره.؟؟؟

أشكرك ايها الرئيس والشكر موصول أيضا للاستاذة غيثة  على رحابة صدركما فأعطيتمونا فرصة أخرى للحضور،وأؤكد لك أننا نفوض لك جميع الصلاحيات لتوزيع منح الجمعيات بالشروط الموضوعية التي حددتها وننوه بجميع هذه الفعاليت الجمعوية التي نتمنى أن تكون نخبا جادة في المستقبل، وتقتحم بجدارة العمل السياسي، لما أبانت عنه من كفاءات لا تخطئها العين.فبمساعدة هذه الطاقات وبمن حضر من أعضاء المجلس أنا واثق أنك ستوزع المنح بشفافية واستحقاق.وكان عليك الحسم في يوم الدورة السابق ولا تبقيها مفتوحة ،ففتح الدورة لايتم الا إذا حال الوقت على إنهائها،أما أن تتم بنقطة واحدة ويتم فتحها ،فهذا ينبغي تسجيله في كتاب كينيس ..

إنني " أزغرت " كما إتهمتني بذلك ،وأحب الزغاريت بجنون ،ولعلمك فالزغرتة فن راقي جدا وخصوصية أمازبغية بامتياز، تعبر عن الفرح والانتصار،والمنعشون السياحيون يعرفون سحرها ومفعولها في استقطاب كل أصحاب الذوق الرفيع.لكنك خيبت ظني بجهلك لمعاني الزغاريت .

وازغرد في وسائل الاعلام المحلية لان فضاءها ارحب و اوسع وتتقبل الرأي والرأي الاخر . اما فضاء المجلس فهو محتل ومخصص للرئيس وزبانيته ولا مجال فيه للحوار والنقاش والرأاي البناء.

لكي تحيا متحليا بأقصى  درجة من الامانة والصدق كمسؤول إقليمي،أدعوك ايها الرئيس الى إتباع معادلة بسيطة وهي : عندما تقول الحقيقة دائما يثق بك الناس ـ عندما تفعل ما قلت إنك ستفعله كما وعدت بذلك يحترمك الناس ـ عندما تشعر الآخرين بالامان يحبك الناس .قول الحقيقة وتنفيذ الوعود يرفعان شعبية رجل السياسة .وهذان المؤشران لا أرى لهما اثر مع الأسف الشديد .وهذا ما جعل سمعة المجلس الاقليمي تنزل الى الحضيض. 

الاخبار العاجلة