السلطات المحلية بميدلت تهجم على ملك الغير .

آخر تحديث :
السلطات المحلية بميدلت تهجم على ملك الغير .

السلطات المحلية بميدلت تهجم على ملك الغير بالقوة.

 ميدلت بريس ـ بوبيزة محمد .

يتم الهجوم حاليا على ملك الغير بمزرعة عثمان أموسى  بحجة إعداد وتهيىء فضاء لاقامة موسم التفاح،ويتم الهجوم بسبق الاصرار والترصد و بدون أدنى إنذار ولا إستدعاء.ويحز في النفس أن هذا الهجوم الغاشم يتم من طرف  أولائك الذين يفترض فيهم حماية أملاك الناس والذود عن حرماتهم والسهر على حماية القانون وتطبيقه بدون مواربة ولا إنتقاء.فقد عمدت الاليات المخزنية الى دك أراضي فلاحية مسقية ما زالت تجود تربتها  الخصبة بالقمح والذرة وكل أنواع المغروسات.والأدهى والأمر أن هذه الأيادي الآثمة تعمد الى نثر الأرض الفلاحية بالحجر المجزأ( الكياس).وتمررالمعابر للسيارات والشاحنات ،وتمدد فوق هذه الاراضي الاسلاك الكهربائية.

ويتم هذا العمل كله دون حتى إستشارة أصحاب الأرض الموروثة منذ قرنين التي لم تفعل بها السلطات الفرنسية  أثناء الاستعمار الفرنسي ما تفعله السلطات المغربية في عهد الاستقلال.إنه الشطط في استعمال السلطة بكل تجلياته، ونزع الارض بالقوة وبدون إتباع المساطر القانونية  وصدور الأمر بالجريدة الرسمية.

وفي ذات السياق عمد المسؤولون الى إستغلال  بعض هذه الاراضي كمطارح للازبال (أنظر الصور) في تجاوز صارخ لحقوق الغير بالدوس على أملاكه بالقوة، وبدون حتى إستشارته.

وأمام تجاهل السلطات لدعوات ذوي الحقوق ومالكي هذه الاراضي بالتوقف الفوري، لجأ هؤلاء الى طلب الحماية من القضاء، فعمدوا الى القيام بمعاينة الضرر من طرف أعوان القضاء وسيتم رفع دعوى مستعجلة في هذا الشأن .

و جدير بالذكر أن اختيار هذا المكان لإقامة موسم في حجم موسم التفاح اقتراح فاشل بوجود تهديد فيضانات واد أوطاط . وقد بلغ الى علمنا أنه تم اقتراح فضاءات تتسع لإحتضان مثل هذه المناسبات الهامة و تسمح باقامة أنشطة اقتصادية وقد تم منعها في النسخ السابقة لأسباب غير معروفة تتنافى مع طبيعة مثل هذه المواسم . ونهمس في أذن السلطات المسؤولة  أن نجاح مثل هذه التظاهرات يقتضي  أنشطة تجارية على هامش هذه المناسبة والعاب الفروسية و أنشطة مختلفة لإستقطاب الزوار .

 

الاخبار العاجلة