رأي رئيس جماعة أيت عياش و نائب رئيس المجلس الاقليمي في التقطيع الانتخابي الجديد.

آخر تحديث :
رأي رئيس جماعة أيت عياش و نائب رئيس المجلس الاقليمي في التقطيع الانتخابي الجديد.

رأي رئيس جماعة أيت عياش و نائب رئيس المجلس الاقليمي في التقطيع الانتخابي الجديد.

ميدلت بريس- بوبيزة محمد –حسن زاهو .

 

من أجل مواكبة موضوع الساعة وحديثه 'التقسيم الجهوي  الجديد' تفتح جريدة ميدلت بريس صفحاتها لاستقراء آراء الفاعلين السياسيين والجمعويين الراغبين في بسط آرائهم في هذا الشأن .وسيتم ذلك اما بالصوت والصورة او الاتصال بالهاتف.ونتغيا من وراء هذه الخطوة التأسيس لنقاش جاد ومسؤول، ومقارعة الآراء بالحجة والبرهان ،وفتح المجال للرأي والرأي الاخر.والهدف المأمول هو خدمة القارىء وتنوير الرأي العام.

 

نستضيف في هذا اللقاء الاول،فاعل سياسي،عضو اللجنة الادارية للاتحاد الاشتراكي ورئيس جماعة أيت عياش ونائب رئيس المجلس الاقليمي وقبل هذا وذاك  فالمحاور أستاذ متمرس..

السؤال الاول ـ أثارت مسودة التقطيع الجهوي نقاشا متباينا بين كل الفرقاء السياسيين المحليين.ما هو رأيكم في هذا التقطيع؟

في البداية اود ان اضع القارىء الكريم في الصورة فالندوة التي نظمتها جمعية الشباب الفاعل بميدلت وشارك فيها برلمانيو الاقليم افرزت اجماعا واحدا يتجلى في رفض الحاق اقليم ميدلت بجهة بني ملال –خنيفرة وهذا تطور ايجابي لاسيما ان احد الاحزاب كان يتمسك ببني ملال –خنيفرة.المسالة الثانية –اسجل التذبذب الحاصل في موقف برلمانية حزب المصباح وهذا التذبدب هو تغيير في الموقف بين عشية وضحاها وهذا الموقف الغريب يطرح اكثر من علامة استفهام.اما رايي الشخصي  فهو يساير بقوة رأي الحزب الذي أنتمي إليه ،أي الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية .والقرار تم إتخاده بعد مناقشة، وحوار مفتوح ،ومشاورات معمقة،إستحضرت جميع الجوانب المرتبطة بالتنمية محليا، ،وتم طرح جميع الخيارات المتاحة وتبين بعد نقاش عميق أن البقاء في حضن جهة مكناس تافيلالت هو الأصلح والافيد للمنطقة على جميع الاصعدة،إقتصاديا وآجتماعيا وثقافيا .

فعاصمة الجهة  مكناس تتوفر على مؤهلات إدارية ومنشآت خدماتية في الصحة والتعليم لا توجد في العواصم المقترحة ( بني ملال ـ الراشيدية ـميدلت ) .أضف الى ذلك أن الجهة بهذا الشكل توحد الاطلس وتضم السهل والجبل والصحراء،وهي أشياء تلتحم وتتناسق وتتفاعل لتغني الجهة اقتصاديا وثقافيا واجتماعيا،وهذا كله يصب في صالح الساكنة.وللتذكير فقط فقد قررنا عدم الانضمام لبني ملال رافة بهذا الاقليم تماشيا مع القول الشعبي '' كاع ما قاد على فيل زادو ليه فيلا''.فاذا زدنا مشاكلنا على مشاكل بني ملال فان الامور قد تتعقد كثيرا وستصاب الجهة فعليا بالجمود التام. واتساءل هنا هل سكان بني ملال -خنيفرة راغبون ان ننضم اليهم.هل سالناهم هل اخدنا رايهم..

السؤال الثاني ـ ولكن أستاذ هناك من يعتقد أن هذه الجهة لم نستفد منها شيئا وان الامور ينبغي ان تتغير نحو وجهة اخرى..

إن الامور ستزداد تعقيدا وستتفاقم معاناة سكان الجهة إذا تم إلحاق إقليم ميدلت ببني ملال أو بوارزازات.ثانيا لم يتم الحسم في عاصمة درعة ـ تافيلالت وأغلب الظن أنها ستكون  هي وارزازات،.فهذا الالحاق  إذا تم بهذا الشكل هو عبارة عن رصاصة الرحمة لقتل المنطقة ككل.

أما القول بان المنطقة لم تستفد شيئا  من جهة مكناس  فهو مبرر من لامبرر له .الجهة ساهمت في مختلف مشاريع الاقليم. لن اتجرا في تقديم حصيلة الجهة لكن اؤكد انها جد مشرفة رغم الاكراهات المادية الغير الكافية للاستجابة لتطلعات سكان الجهة ككل. ان مدينة مكناس توفر معاهد وجامعات ومدارس عليا لطلبة الجهة .مكناس توفر مصحات ومستشفيات للمنطقة .مكناس توفر فرص للاستثمار ومشاريع مذرة للدخل ومناصب شغل للشباب العاطل،والمستقبل واعد جدا إذا استمر العمل بالشكل الحالي وبنفس الوثيرة وتم دعم الجهة بموارد مادية اضافية..

هذا يعني يا أستاذ أنكم لاتخفون نية ترؤس الجهة في شخص الرئيس الحالي الاستاذ سعيد شبعاتو.

نحن في حزب الاتحاد الاشتراكي نضع مصلحة الاقليم فوق كل اعتبار فلو كان هدفنا هو ترؤس الجهة لاخترنا جهة اخرى ستضن لنا ترؤس الجهة بشكل اسهل و بنسب كبيرة.اما وقد اخترنا الانضمام الى جهة اسميها جهة الموت نظرا لتواجد شخضيات ذات الوزن السياسي الكبير فهذه الجهة تضم  امناء عامين لاحزاب سياسية وتضم وزراء سابقين وتضم شخصيات وطنية لها باع طويل في المجال السياسي والانتخابي.ان التسابق مع هؤلاء رهان صعب  ولهذا اؤكد اننا نراعي مصلحة الاقليم وليس مصالحنا .

اؤكد ايضا ان اقليم ميدلت يتوفر على طاقات بشرية تسطيع ان تقود سفينة الجهة وتتراسها بكفاءة وحنكة. كما ؤكد اننا في حزب الاتحاد الاشتراكي لم نحسم بعد في امر الترشح لرئاسة الجهة. وبعد الحسم سنحسم في الشخص الذي سنرشحه لترؤس الجهة. اما الكلام عن السيد سعيد شبعاتو فهو كلام سابق لاوانه فهو لم يعبر عن نيته في الترشح لرئاسة الجهة. فهدفنا الاسمى هو مصلحة المنطقة اولا ،ولكن نوايانا السياسية وتطلعاتنا المستقبلية مشروعة وسنحسم في الامور الانتخابية في وقتها ونرشح الرجل المناسب في الوقت المناسب.ان ذلك كله موكول لما ستفرزه صناديق الاقتراع وما سيقرره الحزب الذي ننتمي اليه..

ما هي الرسائل التي تريد ان تمررها للقراء؟

  من نواقص المنطقة أنها تعيش مفارقة سياسية كبرى تتمثل في تراجع النخب الثقافية والفكرية والسياسية تاركة المجال لسيادة الشعبوية.إن تحجيم دور النخب يصيب أداء المجالس المنتخبة بالعقم والضعف.وتاسيسا على ذلك أطالب هذه النخب بالتحرك الفعال واقتحام المجال المدني او السياسي فمستقبل المنطقة مرهون بطاقة أبنائه ومشاركتهم في الشان المحلي، فهي الاسمنت الذي يضمن تماسك وتطور هذه الربوع.والمجتمع المدني النشيط مدعو الى رفع وثيرة اشتغاله وكسر طوق الجمود ومعانقة قضايا محلية والدفاع عنها بعيدا عن المزايدات والمغالطات.

أدعو كل القوى الحية الى التحرك والتوحد للدفاع عن مصالح هذا الاقليم الفتي،والوعي بمصالحه الحيوية.والتمس من فعاليات هذا الاقليم الاصطفاف بعيدا عن الالوان السياسية للدفاع عن مصالح الاقليم.

وفي الختام اشكركم جزيل الشكر على  هذه المبادرة الطيبة.

الاخبار العاجلة