بيان للجمعية المغربية لحقوق الانسان .

آخر تحديث :
بيان للجمعية المغربية لحقوق الانسان .

بيان للجمعية المغربية لحقوق الانسان .

ميدلت بريس ـــ مراسلة .

توصل الموقع ببيان من الجمعية المغربية لحقوق الانسان ننشره لكم كما ورد :

اجتمع مكتب فرع ميدلت للجمعية المغربية لحقوق الإنسان يوم 01 نونبر 2014 ،حيث خصص حيزا من هذا الاجتماع لتقييم الوقفة الاحتجاجية التي تم تنظيمها أمام المركز الثقافي ،بتنسيق مع الفرع المحلي للنقابة الوطنية للتجار والمهنيين احتجاجا على تردي الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للمواطنات والمواطنين،وضرب قدرتهم الشرائية من خلال الزيادات المتتالية في أسعار المواد الأساسية والخدمات،آخرها القرار القاضي بالرفع في أثمان فواتير الماء والكهرباء الذي أضاف عبئا جديدا أثقل كاهل الأسر المغربية،في غياب استيراتيجية واضحة للتنمية توفر العيش الكريم للجميع.وبعد تثمينه لهذه المحطة النضالية النوعية،التي عرفت حضورا مكثفا للمواطنات والمواطنين ،فإنه :

_  يحيي عاليا كافة المواطنات والمواطنين،والهيئات االتي شاركت في الوقفة الاحتجاجية.

_ يندد بالهجمة الشرسة التي تشنها الدولة المغربية على الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للمواطنات والمواطنين.

_ يستنكر المساس بالقدرة الشرائية ،والحق في العيش الكريم ،لكافة المواطنات والمواطنين،من خلال الزيادات المتتالية في أسعار المواد الأساسية والخدمات.

_ يشجب إذعان الدولة المغربية من خلال"حكومتها المحكومة"، لإملاءات المؤسسات المالية الإمبريالية ،باتخاذها لإجراءات،ترمي إلى الإجهاز على ما تبقى من مكتسبات ،وانتهاك الحقوق الإنسانية للمواطنات والمواطنين.

_ يخبر بأن الاجتماع الذي جمع السلطة المحلية وممثل المكتب الوطني للماء الصالح للشرب ، بهيئات المجتمع المدني،لم يسفر عن إجراءات جدية لحل مشكل الزيادات،بل كان عبارة عن اجتماع أمني لتبريرها وتسويغها.

_ يجدد دعوته للتراجع عن هذه الزيادات،وجبر الأضرار الناجمة عن عنها ،و التي مست أثمان المواد الاساسية والخدمات.

_ يرفض كل المبررات المقدمة من طرف المسؤولين للاستمرار في الرفع في فواتير الماء والكهرباء.

_ يدعو كافة المواطنات والمواطنين،والهيئات السياسية والنقابية والجمعوية، إلى المشاركة المكثفة في الوقفة الاحتجاجية  المزمع تنظيمها ،يوم الأربعاء 05 نونبر 2014 ،ابتداء من الساعة الثالثة والنصف،بعد الزوال أمام المكتب الوطني للماء الصالح للشرب.احتجاجا على غلاء الأسعار وعدم التراجع عن الزيادة المهولة في فواتير الماء والكهرباء بالنسبة لمواطنات ومواطني ميدلت.

_ يؤكد استعداده لخوض كافة الأشكال النضالية المشروعة بمعية الهيئات المدافعة عن حقوق الإنسان ،للتصدي للانتهاكات التي تطال حقوق الإنسان.

                                                                                                       عن المكتب

 

الاخبار العاجلة