سكان أغدو ينتفضون ضد أوضاعهم المزرية .

آخر تحديث :
سكان أغدو ينتفضون ضد أوضاعهم المزرية .

سكان أغدو ينتفضون ضد أوضاعهم المزرية .

ميدلت بريس ـــ علي مزوغ .

خرج سكان قرية أغدو التابعة لجماعة أنمزي  في مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام  يوم السبت1نونبر 2014 على الساعة الثامنة صباحا، متجهين للاعتصام أمام مقر عمالة ميدلت. المحتجون قضوا ليلتهم الأولى في العراء في سفح جبل معسكررغم برودة الجو، والليلة الثانية على بعد حوالي 16 كلم من تونفيت.

 ميدلت بريس التقتهم في مكان مبيتهم في الليلة الثانية حيث وصلنا مع حلول الظلام، إذ ذهلنا بمشهد النيران المتعددة  في الجبل تحت الأشجار. لقد تفرق المحتجون إلى مجموعات ملتفين حول النار يلتمسون الدفئ الذي لم يجدوه من بني جلدتهم من المسؤولين .  لقد كانوا يعدون عشائهم المكون من الخبز والشاي لعله يسد رمقهم  ويعيد بعض الحياة إلى وجوههم الشاحبة المنهكة بالتعبأنهم منا وطنا ودما، وليسوا كذلك من الناحية الاجتماعية والحضارية؛ فهم إلى البدائية أقرب، لأن يد التهميش طالتهم وتعسفت على حقوقهم،كان مطلبهم الوحيد هو الطريق رغم تعدد أسباب معاناتهم  قال أحدهم بأنهم يضطرون لحمل المرأة التي جاءها المخاض في أغطية مسافة 10 كيلومترات في جبال وعرة وشديدة الانحدار ليصلوا بها إلى قرية انفكو، أما المرضى فيحملون على العصي بطريقة بدائية .

تحدثوا أيضا عن بعض المشاكل الأخرى، إلا أنهم ألحوا على الطريق فحسب. ومن هذه المشاكل انعدام جسر يربط طرفي القرية مما يؤدي إلى حرمان نصف التلاميذ من التمدرس أياما عديدة بسبب ارتفاع منسوب المياه في فصل الشتاء. كما يسبب هذا المشكل في منع دفن الموتى أيام عديدة بسبب تواجد المقبرة  في الطرف الآخر من القرية، وتحدثوا أيضا عن انعدام تغطية شبكة الهاتف النقال. وأثناء الحديث معهم بدأ تهاطل الأمطار فساءت أوضاعهم أكثر، إلا أنهم أصروا على مواصلة مسيرتهم الاحتجاجية التي لم تكثرت لها السلطات طيلة اليومين الماضيين .

الاخبار العاجلة