رسالة مفتوحة من الشبكة الاولى للجمعيات المحلية ببومية .

آخر تحديث :
رسالة مفتوحة من الشبكة الاولى للجمعيات المحلية ببومية .

رسالة مفتوحة من الشبكة الاولى للجمعيات المحلية ببومية .

 

ميدلت بريس ــ مراسلة .

السيد وزير الصحة المحترم،

         يشرفنا في الشبكة الأولى للجمعيات المحلية ببومية التي تضم في صفوفها 18 جمعية محلية، أن نرفع إلى معاليكم هذه الرسالة المفتوحة التي نتوخى من خلالها ، من جهة  إحاطتكم بالوضع الصحي محليا، ومن جهة أخرى أن نرفع إلى جنابكم جملة من المطالب الملحة.

سيدي الوزير، لا يخفى عليكم خصوصا بعد زيارتكم الأخيرة لبلدة بومية بأن الخدمات الصحية بالمركز الصحي المحلي لا ترقى إلى مستوى متطلبات الساكنة التي يتجاوز عددها 35 ألف نسمة حيث إن المركز لا يتوفر سوى على طبيب واحد وثلاثة أطر طبية مساعدة بالإضافة إلى افتقار المركز للتجهيزات الطبية الضرورية (أجهزة الفحص بمختلف أنواعها، الأوكسجين…).

بناء على ما سلف وانطلاقا من المسؤولية الملقاة على عاتقنا كنسيج جمعوي محلي نطلب من سيادتكم العمل على تحقيق مايلي:

1- تحويل المركز الصحي ببومية إلى مستشفى يتوفر على القدر الكافي من الأسرة والأطباء والأطر الطبية المساعدة والتجهيزات اللازمة.

2- إحداث قسم خاص بالمستعجلات بالنظر إلى بعد المستشفى الإقليمي عن المنطقة علاوة على تواجد بومية في موقع استراتيجي جغرافيا بالنسبة للمراكز المجاورة (أغبالو، إيتزر، زايدة، تونفيت…).

3-استغلال مقر المركز الصحي السابق في تقديم بعض الخدمات الصحية لتخفيف الضغط على المركز الجديد.

4-إعطاء تعليماتكم إلى مصالحكم الإقليمية وحثها على تخصيص جدولة زمنية أسبوعية للأطباء الاختصاصيين الموجودين بالمستشفى الإقليمي بميدلت، بغية تقديم فحوصاتهم بالمركز الجديد لساكنة بومية والنواحي تخفيفا لأعباء التنقل إلى مدينة ميدلت.

5-العمل على استمرار خدمات المستشفى المتنقل (الذي يجري إرساؤه  ببومية ) وتمديدها أكبر مدة ممكنة نظرا لاحتياجات ساكنة الإقليم لذلك.

وفي الختام تقبلوا منا معالي الوزير أسمى عبارات تقديرنا واحترامنا.

الاخبار العاجلة