مدينة ميدلت بدون تصميم تهيئة؟أين اختفى ولماذا؟

آخر تحديث :
مدينة ميدلت بدون تصميم تهيئة؟أين اختفى ولماذا؟

مدينة ميدلت بدون تصميم تهيئة؟أين اختفى ولماذا؟

ميدلت بريس ـ محمد بوبيزة

 في الوقت الذي عزل السيد وزير الداخلية  رؤساء جماعات، بحجة عدم إحترام قانون التعمير، يقبع في رفوف عمالة ميدلت  تصميم التهيئة العمراني  الجديد الخاص بمدينة ميدلت .فبعد عرضه  على المتدخلين للتشاور والمناقشة ،تم حجبه عن الانظاروذلك بطلب من عامل الاقليم .

وقد مرت أكثر من 380 يوما من عمره الذي لا يتجاوز عشر سنين، دون أن تنفذ بنوذه وتطبق تصاميمه على أرض الواقع،فالمجلس الحضري يعيش يوميا تناقضا صارخا ويعتمد على تصميم 2013 في سنة 2015 .

هذاوقد تزامن هذا السحب مع انطلاق أوراش ما سمي بمشاريع تهيئة المناطق الحضرية والشبه الحضرية والذي خصصت له العمالة غلافا ماليا قدر ب112 مليار سنتيم ،ونالت مدينة ميدلت حصة 23مليار منه.هل لهذه المشاريع علاقة بسحب تصميم التهيئة الجديد؟لماذا تم ترك مجلس بلدي بدون تصميم التهيئة  يعتمد عليه لاعطاء تراخيص البناء؟هل للامر علاقة وطيدة مع بيع 77 هكتار من طرف عمالة الاقليم ب( تسعة دراهم للمتر المربع) وتحويل غابة  ميملال بكاملها الى مشاريع الاسمنت والحديد؟

ليس من المناسب اليوم التلاعب بتصميم يرهن مستقبل المدينة ،ويمنح الثقة  للمستثمرين في مجال العقار،ويطمئن الساكنة للانخراط في مشاريع تبدو لحد الان جامدة لغياب قانون تعمير يضمن تكافؤ الفرص، ومحاسبة كل من سولت له نفسه تغيير معاليمه.

لقد عشنا ومازلنا نعيش زمن تغيير التصاميم ومحو تعاليمها بالممحاة، لانها مكتوبة بقلم الرصاص،أين المناطق الخضراء التي كانت على تصاميم تجزئة الرياض؟لماذا نمت الدور السكنية سريعا، بمحاذاة الواد بالمو أنطارفو؟من رخص لها؟ لماذا يتم تغيير المناطق الخضراء بالاسمنت والحديد؟من رخص للتجزئات الغير قانونية التي بيعت، وتم النصب فيها على مواطنين فقراء ،فقدوا ما جمعوه في لمح البصر؟لماذا تنشط التراخيص في وقت التدافع الانتخابي؟ لماذا تم البناء في المناطق الادارية ؟لماذا يتم الترخيص في مناطق غير مجهزة بشبكة الواد الحار او الكهرباء او الماء الصالح للشرب؟

أسئلة حارقة تستوجب فتح تحقيق لتحديد المسؤوليات ووضع مجال التعميربالمدينة على السكة الصحيحة والقطع النهائي مع الانتقائية والمحسوبية واستغلال النفوذ وشراء الذمم بمنح التراخيص أثناء الحملات الانتخابية .

المأمول أن تقوم سلطة الوصاية بالافراج  الفوري عن التصميم المسجون لديها،وتقوم بدورها المتمثل في مراقبة  أداء المجالس الجماعية،  لأنها وصية  فعلا على مجالس قاصرة وجانحة، لكنها مطواعة وساكتة ،لا تستطيع ان تطلب ما انتزع منها ،لكي لا تغضب ممثل سلطة الوصاية.أما مصلحة المدينة ومستقبلها فهو آخر ما تفكر فيه

الاخبار العاجلة