مشروع يضر ساكنة بالجماعة القروية لايت ازدك بميدلت

آخر تحديث :
مشروع يضر ساكنة بالجماعة القروية لايت ازدك بميدلت

ميدلت بريس ـ متابعة

نبتت بناية بالقرب من مقر سكناهم ،وحولت حياة الصغار والكبار، الذكور منهم والاناث الى جحيم لا يطاق. هذه البناية بنيت على مساحة تتجاوز ثلاثة الاف متر مربع، صممت بعناية لتكون مصنعا لتربية الدجاج الرومي وتسويقه.البناية منتهية البناء، وقابلة للاستغلال، وموجودة على تراب الجماعة القروية لايت إزدك ،وبالضبط بقصيرة عسو وكجان بسمورة ،وبالقرب من عين صافية يشرب منها البشر والحيوان.من رخص لهذه البناية ،مع العلم ان المنطقة غير مجهزة، وليس بها ماء صالح للشرب ولا قنوات الصرف الصحي؟ هل تم الترخيص بناء على تصميم قانوني  ومضبوط؟وقبل هذا وذاك هل تم الترخيص  لبناء البناية واستغلالها  لتربية الدواجن؟

 boub

إنها بعض الاسئلة التي يطرحها السكان المتضررون من المشروع،و تعددها عريضة ممهورة باكثر من عشر توقيعات  توصلت بها ـ ميدلت بريس ـ إن هؤلاء السكان  وجهوا رسائل  الى كل الجهات، يلتمسون إزالة هذا الضررالمتسلط عليهم، و الذي يهدد صحتهم، وصحة أبنائهم ،ويلوث الهواء الذي يستنشقونه والماء الذي يشربونه.

هذا و تضيف الشكاية  أن صاحبة المشروع ( ي -ب) والمكلف بالتنفيذ( زـ ي)  عمدا بشكل استفزاززي ، الى حفر” مطمورات ” لتصريف النفايات، وربطوها بالعين الوحيدة التي يسقي منها السكان، وهذا وحده يعتبر جريمة  في حق البشر والبيئة ،لا يمكن لاي عاقل السكوت عنها .

إن هذه الحقائق يلهج بها الواقع، وما على السلطات  المحلية ،والاقليمية ،والمجلس القروي لايت ازدك  الا الانتقال الى عين المكان و القيام بمعاينة مباشرة بهدف ايقاف هذا المشروع  المضرجدا بالانسان والطبيعة والحيوان

الاخبار العاجلة