المهنة شاهد زور.

آخر تحديث :
المهنة شاهد زور.

ميدلت بريس ـ متابعة

تكررت عشرات المرات بالمحكمة الابتدائية بميدلت عملية  حضورشخصين ( له – س) و( ه – وخ) لاداء الشهادات امام هيئة المحكمة في ملفات مختلفة جدا.

 ويتكرر حضور الوجهين المعروفين ،لانقاذ شخص من الادانة،أو إدانة متهم برىء عن سبق الاصرار والترصد.

 هذا وحسب مصادرنا ،فقد ألف الشخصين تحرير إشهادهما عند كاتب عمومي بميدلت، وتثبيت إمضاءاتهما عليها لدى مصالح الجماعة الحضرية والقروية.وتجدهما أيضا يشهدان لدى مصالح الامن في وقائع وأحداث متنوعة ومختلفة في الزمان والمكان، ويوقعان على محاضررسمية دون خوف ولا خجل ،ويتم ذلك بعد التوصل بالمبلغ المتفق عليه ،و الذي تحدده طبعا أهمية الشهادة المزورة المدلى بها.

وتتوفر- ميدلت بريس -على عشرات الإشهادات ،ومحاضرلنفس الشخصين بنفس أرقام البطاقتين الوطنيتين، ولا يغيران إلاعنوان سكنيهما ،فمرة يسكنان بالشعبة ،ومرة بازكاغن ومرة بتالدزارت … الخ.

الشخصين تمرسا في عملية التزوير، واتخدها حرفة مريحة ومذرة للمال الموبوء ،ووقفا عشرات المرات أمام هيئة المحكمة، ولا يخجلان في الوقوف لمئات المرات امام نفس الهيئات .

الامر أصبح مقلقا للغاية، ويضع العدالة بميدلت في قفص الاتهام ،ولابد ان تتحرك النيابة العامة لدى المحكمة المذكورة لفتح تحقيق فوري لايقاف هذه المهزلة، مع العلم ان الشخصين معروفين بملامحها وباوراق الهوية ايضا.والاساتدة المحامون  يعرفون الشاهدين تمام المعرفة .

وفي انتظار ذلك على السادة القضاة التشكيك في شهادة الشاهدين المعروفين ،خاصة إذا كانت شهادتهما المزورة والمؤدى عنها حاسمة في ملف من الملفات المعروضة على القضاء.

 

الاخبار العاجلة