سعيد شباعتو يتحدى إدريس لشكر ويرد عليه .

آخر تحديث :
سعيد شباعتو يتحدى إدريس لشكر ويرد عليه .

ميدلت بريس – م – ب

تحدى سعيد شباعتو في إتصال مع الموقع مساء يوم الخميس 2015/08/27الكاتب الاول للاتحاد الاشتراكي إدريس لشكر،وطالبه بمناظرة جماهيرية وأمام وسائل الاعلام في أي مكان يختاره،وأعاب سعيد شباعتو بقوة على لشكر تصريحاته الاخيرة بميدلت، وأدخلها في خانة الغيبة والنميمة ،و ضرب تحت الحزام ، ومغالطات لا أساس لها من الصحة، وإدعاءات واهية، ومزايدات فارغة لن تزيده إلا يقينا بالخيار السياسي الذي إختاره لانقاد المنطقة والجهة عامة من التسيير الاستبدادي المزاجي ،والتسيب والفوضى السائدة بأجهزة حزب الوردة.

وأقر شباعتو في ذات السياق بأن الترحال يضر فعلا بالديمقراطية، ولكن شريطة أن تكون أولا هي الوسيلة المعتمدة لتدبير تنظيمات الحزب الداخلية، بدل المحاباة ،والزابونية، والاستهتار، والاستبداد والانفراد في إتخاد القرارات.

وهذه الخروقات هي سبب كل هذا الاسهال الذي أصاب حزب الوردة .،ودفع بالقواعد المنتخبة بميدلت ومناضلي الحزب الى تقديم إستقالاتهم الجماعية بسبب هذا الاستهتار، و لامبالاة الحزب بمطالبهم ،والتي كنت على الدوام ألح عبر مراسلات للمكتب السياسي للاستجابة لها ، ولكن لاحياة لمن تنادي .

واتحدى في هذا الشان لشكر أن ينشر الرسائل التي كنت أبعثها إليه، أدعوه من خلالها الى إتخاد قرارات حاسمة في جملة من القضايا التي كانت تؤرق مناضلي الحزب بالمنطقة ،ولكن لا حياة لمن تنادي.

ولم أتأخر يضيف شباعتو في الاستجابة لنداء هذه القواعد الحزبية العريضة، التي تسعى الى مافيه خير هذه المنطقة، وقدمت بدوري إستقالتي من الحزب .

وعلاوة على ذلك فلم أقترف جرما كبيرا، ولا خيانة عظمى كما يدعي لشكر ،فالدستور المغربي يضمن حرية الانتماء للاحزاب وفق قناعة كل شخص ،وخياراته الآنية والمستقبلية .

ومن المخجل اطلاق كذبة انني مدين للحزب بمبالغ مالية، والمناضلون يشهدون انني كنت اصرف من مالي الخاص على الحزب بدون حساب، وانا مستعد للمحاسبة في كل وقت وحين وان اقدم حصتي من المشاهرة شريطة ان يقدمها لشكر وامثاله.

ان القواعد والمناضلين بالمنطقة إختاروا حزب الحمامة بعد نقاشات، ومفاوضات عميقة،وهوإختيار صائب جدا، وسينعكس على تطور المنطقة والجهة الجديدة درعة – تافيلالت.

وختم سعيد شباعتو إتصاله بالدعوة الى التكتل ونبذ الخلافات السياسوية للانكباب بجدية على حل المشاكل العالقة بالمنطقة، ووضع استراتيجية واضحة المعالم تستجيب لتطلعات الساكنة المتلهفة الى التنمية بكل أبعادها .

الاخبار العاجلة