ايها المواطن …انها فرصتك للتغيير.

آخر تحديث :
ايها المواطن …انها فرصتك للتغيير.

ميدلت بريس – محمد بوبيزة

قف… توقف…ارفع يدك…ايها المواطن الناحب على مال الديمقراطية ،انت متهم بالخروج عن القطيع ،و بسرقة صندوق التغيير ، وقذف المحصنين بالمال والفساد والنفوذ ،وفبركة اكاذيب حول شرفاء التنمية بهذه الربوع ،وزرع الفتنة في هذه البلدة النائمة ،والشك في ذمة الرؤساء المناضلين الاوفياء بالمتاجرة في العباد… كن ناخبا وسر مع القطيع ….

ليس بالضرورة ان تبيع صوتك بالمال.. فهناك صوت يباع باسم الدين ،وهناك صوت يباع باسم القبيلة والعصبة الدموية، و هناك صوت يباع باسم الذل والهوان والعبودية والولاء للزعيم الذي سيوظف كل المعطلين والقادر على حل جميع المشاكل بهاتفه السحري العجيب .

قف ايها المواطن فصوتك اليوم مقدس ومسموع ،وغدا قد يضعك وراء القضبان.لا تسمع الى خبازي الاوهام وبهلوانات الاسواق .

المسلم لا يلدغ مرتين ماذا فعل هؤلاء كل مدد تحكمهم في الشان المحلي ؟؟؟لا شيء لاشي الا التمرس في النهب والكذب …هاهم اليوم يعودون للكذب عليك.لا تثق في وعودهم علمهم الوفاء والصدق والنضال والمساواة والالتزام .اذقهم مرارة الخذلان والكذب على الذقون.

قف امام الصندوق العجيب استحضر ضميرك ، نقيه من الدنس فمصير بلدتك بيدك مصير ابنائك ومستقبل منطقتك المنهوبة بيدك ،ارم ورقة في الصندوق العجيب تقتل بها هذه الكائنات المتناسلة ، التي ترفض التقاعد وتتمسك بالكراسي الى سلة المهملات ومزبلة التاريخ.

 

الاخبار العاجلة