حزب الحمامة يزكي شخصين لرئاسة جماعة ايت إزدك بميدلت.

آخر تحديث :
حزب الحمامة يزكي شخصين لرئاسة جماعة ايت إزدك بميدلت.

ميدلت بريس – متابعة

إنتقل صباح اليوم 2015/09/8_ثمانية أعضاء ناجحين بالجماعة القروية لا يت إزدك بدائرة ميدلت في اقتراع 4 شتنبربألوان التجمع الوطني للاحرار الى العاصمة الرباط للقاء الامين العام لحزب الحمامة .ويأتي هذا التصعيد بعد تزكية الحزب لشخصين لرئاسة الجماعة المذكورة .

وأكد الملتحقون بمركز الحزب بالرباط في اتصال هاتفي بالجريدة أنهم أغلبية إختاروا الرئيس ـ موحى أمولاي ـ بدون ضغوط باعتباره الرجل الكفء لقيادة سفينة الجماعة، ومنحت له التزكية بناء على تشبت كل الاعضاء به ،،ولكنهم فوجئوا بالرئيس السابق المنتمي لنفس الحزب ،والمرفوض من طرفهم يزكى من طرف الامانة العامة للحزب بناء على معطيات خاطئة تزكيه وتمنحه الاسبقية للرجوع للرئاسة لفترة ثانية .

هل سيترك قياديو الحمامة صناديق الاقتراع تتكلم ؟أم سيتحكمون في رسم الخرائط وفرض المقربين للرئاسة ضدا على الاغلبية وحرية الاختيار ؟ هل فعلا يملك هؤلاء المحتجين اغلبية مريحة ؟,اذا كان الجواب بنعم فمن له المصلحة في عرقلة تكوين مكتب متناغم ومنسجم سيكون رافعة للتنمية المحلية؟

صلاح الدين مزوار وعد المحتجين خيرا حسب قولهم فهل سيفي بوعده ؟أم سيضحي بالديمقراطية الاقتراعية لسواد عيون المقربين ؟ وفي هذه الحالة فهي بداية لتخريب عش الحمامة بالمنطقة……

الاخبار العاجلة