موظف بالوكالة البريدية بميدلت ضحية شهادة زور

آخر تحديث :
موظف بالوكالة البريدية بميدلت ضحية شهادة زور

ميدلت بريس – م – ب

إكتمل العقد بالقبض على الشاهد الثالث المسمى (إح- أو) من طرف السلطات التنفيذية ،وبأمر مستعجل من السيد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بميدلت.فمن خلال التصريحات التي أدلى بها الشاهدين المعتقلين (هر -أخ ) و (س -له )تأكد للنيابة العامة بميدلت أن الادوار التي يضطلع بها الشاهد الثالث الموقوف مؤخرا محورية، فقد ذكر على لسان الشاهدين الموقوفين في عدة قضايا ،كما قدمت ضده العديد من الشكايات التي تحتاج الى البحث والتمحيص.

هذا وتاسيسا على اعترافات الشاهدين(له-س)و(او-ه )أمام الضابطة القضائية ،وحين مثولهما أمام هيئة المحكمة بميدلت ،واعترافهما علانية بامتهان و بالادلاء بشهادة الزور،انتصب (عزيز- س )الموظف( مستشار مالي) بوكالة بريد المغرب بميدلت كمطالب بالحق المدني ،وأدرجت القضية بجلسة 2015/08/24وثبت بالدليل القاطع للمحكمة الابتدائية بميدلت انه بريء دخل السجن بسبب التواطؤ، والمؤامرة واستقدام شهود مهنتهم الادلاء بشهادة زور لمن يدفع أكثر، وحكمت المحكمة في هذا الملف تحت عدد1923 رقم1754/2015 بسنة واحدة سجنا نافذا في حق شاهد زور( له -س )وباداء تعويض مدني قدره عشرون الف درهم.

وفور صدور الحكم المشار اليه أعلاه سارع ( ع – س )الى تقديم شكاية الى السيد وكيل الملك بميدلت يطالبه بفتح تحقيق ،وتقديم كل من تبث تورطه في حبك المؤامرة واستقدام الشهود للادلاء بوقائع لا أساس لها من الصحة الى المحكمة.

ويستفاد من حيثيات الشكاية أن المسماة (أش-ف) تقدمت بشكاية تتهم فيها المستخدم ببريد المغرب (ع-س) باقتطاع مبلغ مالي عندما همت بصرف شيك لدى الوكالة البريدية ،وادعت بواسطة شاهد الزور (هر – وخ )انه قام بعد المبلغ فوجده ناقصا ،وهذا ما نفاه الشاهد بعد ذلك واعترف بعفوية تامة انه تم استقدامه من طرف زوج المشتكية ( تد -اح )للاشهاد على وقائع خيالية ،لم يكن حاضرا فيها ،بل أكثر من ذلك لا يعرف المستخدم المتهم ،و لايعرف مكتبه بالوكالة ،وصرح بعظمة لسانه أمام هيئة المحكمة أن زوج المشتكية هو من إستقدمه ورافقه لكتابة إشهاد مزور والمصادقة عليه.

إن هذه المؤامرة محبوكة بعناية واعتمدتها هيئة المحكمة سابقا مع الاسف الشديد لادانة المستخدم البرىء بستة اشهر نافذة وتوقيفه عن العمل، والمأمول الان وبعض ظهور حقائق ساطعة مراجعة هذه الاحكام الجائرة في الحكم الاستئنافي المرتقب في الايام القادمة .

ويترقب الرأي العام المحلي أن تفضي إعترافات ممتهني شهادات الزورالثلاث الى الكشف عن حقائق ضللت العدالة بميدلت .

كما يرتقب إماطة اللثام عن المخرج الحقيقي الذي يقبع وراء الستار والذي له مصلحة مباشرة في القضاء على المستقبل المهني للمستخدم البرىء الذي يشهد له مرتفقو الوكالة وموظفوها بالكفاءة والمواظبة والخبرة ونكران الذات .

الاخبار العاجلة