بلاغ الجامعة الوطنية للتعليم بميدلت بعد لقائها مع السيد النائب الاقليمي لوزارة التربية الوطنية

آخر تحديث :
بلاغ الجامعة الوطنية للتعليم بميدلت بعد لقائها مع السيد النائب الاقليمي لوزارة التربية الوطنية

 ميدلت بريس – متابعة

توصل الموقع ببلاغ اخباري  من الجامعة الوطنية للتعليم بميدلت نورده كما توصلنا به

                                                         بلاغ إخباري

عقدت الجامعة الوطنية للتعليم بتاريخ 17/09/2015 بميدلت لقاء مع النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، الذي حدد موضوعه كما جاء في الدعوة الموجهة للنقابات، في دراسة الطعون المقدمة في إطار تدبير الفائض داخل الجماعات. الاجتماع حضرته مجموعة من النقابات وبعض رؤساء المصالح و أطر من النيابة.

في هذا اللقاء قدمت عروض وتوضيحات ومعطيات حول العملية المذكورة من قبل النيابة الإقليمية. الجامعة الوطنية للتعليم بدورها أكدت الرفض المبدئي والمطلق لكل المذكرات الصادرة في هذا الشأن ، معتبرة أن الانتقال و الاستقرار وتكافؤ الفرص حقوق لايمكن للإدارة ان تسلبها بمنطق تدبير الأزمة المزمنة التي أنتجتها سياسات تدبيرية مفلسة سابقة ومتراكمة. كما تم التأكيد على أن حركية أطر التعليم لايمكن القبول بها إلا في إطار الحركات الانتقالية الثلاث، الوطنية، الجهوية والمحلية. مع التشبث بمطلب إعلان كل المناصب الشاغرة لا الخضوع لقيد الحصيص أو بدعة عدم ترك المنصب شاغرا كشرط للانتقال.

الجامعة الوطنية للتعليم أكدت أيضاً أن تدبير الموارد البشرية ليس موضوعا تقنيا ومنعزلا بل لا يمكن معالجته إلا في إطار مشروع متكامل ومندمج ورؤية تستحضر البعد التربوي والاجتماعي والتعليمي وخلق مناخ ديمقراطي إيجابي في الإقليم .

إن الجامعة الوطنية للتعليم وهي تخبر الرأي العام التعليمي بمضمون هذا اللقاء، تدعو نساء ورجال التعليم الى الإنخراط الواسع والمكثف في الدفاع عن حقوقها وعن المدرسة العمومية عبر كل التنظيمات المناضلة.

                          ميدلت في  : 20-09-2015                                                عن المكتب الاقليمي

بلاغ

الاخبار العاجلة