متطوعو المسيرة الخضراء بميدلت يحتفلون بدون مسؤولين…..

آخر تحديث :
متطوعو المسيرة الخضراء بميدلت يحتفلون بدون مسؤولين…..

ميدلت بريس – م- ب

تحدوهم رغبة كبيرة للاحتفال بذكرى المسيرة الخضراء،يوم هام جدا ينتظرونه كل سنة بفارغ الصبر، حضروا الى المركز الثقافي بميدلت بكل تلقائية وعفوية ،حافزهم هو الاحساس بالفخر والاعتزازللمشاركة في مثل هذا اليوم من سنة1975 في حدث كبير إسمه المسيرة الخضراء.

جاؤوا الى هذا المكان – الرمز -الذي انطلقت منه مسيرة ميدلت في اليوم المذكور،جحافل المتطوعين من النساء والرجال ،سلاحهم حب الوطن ،والالتزام الغير المشروط مع الملك ،جاءوا الى هنا إلتزاما مع قسم المسيرة الذي أدوه مند 40 سنة(“أقسم بالله العلي العظيم أن أبقى وفيا لروح المسيرة الخضراء مكافحا عن وحدة وطني من البوغاز إلى الصحراء، أقسم بالله العلي العظيم أن ألقن هذا القسم أسرتي وعزتي في سيري وعلانيتي، والله سبحانه هو الرقيب على طويتي وصدق نيتي”

حضورهم مع الاسف الشديد تحول الى إجساس بالغبن والحكرة ، وإغرورقت عيون بعضهم بالدمع عندما استعرضوا شريط الاحداث الموشومة في الذاكرة التي تؤرخ لاحداث تاريخية كلها مجد وعزة ،ولكنهم اليوم تحولوا الى نكرات، لم يحفل بوجودهم أحد، فغاب عن جمعهم بالمركز الثقافي بميدلت كل رجال السلطة  .لم يحضر ولو مسؤول واحد ،للسلام على ثلة من المشاركين في المسيرة الخضراء،قمة الاستهتار والاستخفاف تخصيص 30 دجاجة وسكر للمشاركين كأنهم لا يريدون إلا الاكل.

تصرفات المسؤولين المحليين قابلها الحاضرون بالاستياء والتذمر و عزم لارجعة فيه على مراسلة كل المسؤولين اقليميا ووطنيا للتنديد بهدا الاستخفاف والاحتقارالمقصود.

توضيح من كاتب المقال :

فعلا لقد جاء رئيس المجلس البلدي مرفوقا بالمستشار الجماعي محمد أمزيل ، و لكنهما جاءا متأخرين على الساعة الحادية عشرة و خمسين دقيقة ووجدا أغلب المتطوعين قد غادروا المكان لأداء صلاة الجمعة .

الاخبار العاجلة