بيان : الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.فرع منطقة بومية  

آخر تحديث :
بيان : الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.فرع منطقة بومية  

ميدلت بريس ــ مراسلة .

توصل الموقع ببيان للجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع بومية نورده لكم كما وصل :

عقد المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع بومية اجتماعا طارئا يوم الأحد 7 فبراير 2016 خصص للتداول في التطورات الأخيرة التي عرفها ملف أصحاب الدور المنهارة أو المتصدعة أو الآيلة للسقوط بحي إغرم أقديم ببلدة إيتزر.

وتبعا للتقرير الذي أنجزته اللجنة المحلية المعتمدة لذى الفرع في إيتزر، وقف أعضاء المكتب على كل مراحل التسويف والمماطلة التي عرفها هذا الملف منذ أزيد من سبع سنوات والتي تميزت بغياب مخاطب موحد وتعدد المتدخلينوفرض شروط مجحفة على ساكنة الحيوعدم الوفاء بالوعود المقدمة.

وحيث أن واقع الحال يِؤكد بالملموس أن كل الحلول الترقيعيةوالعشوائيةالتي تمت مباشرتها أدت إلى تعقيد الملف وتعثر الأشغال وتشريد بعض الأسر وضرب استقرارها واستقرار ابنائها عرض الحائط، مما يبين غياب خطة محكمة لذى المسؤولين عن الملف في إسكان أصحاب هذه الدور وحل المشكل بشكل نهائي.

وعليه، فإننا في الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان ببومية وانطلاقا من مسؤوليتنا الحقوقية والتزامنا بالدفاع عن الفئات المهمشة، نعلن مايلي:

1- استنكارنا للتأخر والتسويفوالمماطلة في إيجاد حل منصف ونهائيلساكنة الدور المتقادمة والآيلة للسقوط في حي إغرم أقديم بايتزر والذي يحتاج إلى تهيئة كاملة وإعادة الهيكلة لأزقته وممراته.

2- تنديدنا بالعشوائية والانتقائية في التعاطي مع هذا الملف الشائك ودعوتنا المسؤولين المعنيين إلى إشراك فعلي للساكنة المتضررة لترتيب الأولويات وتحديد حجم الاضرارومستوى الدخل وحجم الدعم المالي والتقني المقدم خاصة للأسر المعدمة.

3- تضامننا اللامشروط  مع ساكنة هذا الحي التي تعيش في أوضاع مزرية تهدد حياتها وأمنها وأمانها واستقرارها النفسي والماديخاصة بعض المسنين والمشردين ومعدومي الدخل والمتمدرسين.

4- رفضنا للشروط التقنية التعجيزية المفروضة على الساكنة الفقيرة مقارنة مع الدعم المالي الهزيل “المقدم” من طرف الجهات المسؤولة من أجل الترميم أو البناءوفق شروط مجحفة وغير واقعية.

5- مطالبتنا بفتح مكتب خاصفي إيتزرلاستقبال المتضررين والإستماع إلى مشاكلهم و تحديد المخاطب والجهة المسؤولة عن هذا الملفدرءلأي تهرب من المسؤولية ومضاعفة الدعم المالي المقدم للأسر المنكوبة.

6- رفضنا لدخول بعضالميسورين والمنعشين العقاريين والمقاولين على خط هذه الأزمة واستغلالها بشكل انتهازي وذلك بشراء بعض الدور المتهالكة في الحي من أجل الاستفاذة غير المشروعة من الدعم المقدم للمنكوبين والفقراء.

7- مطالبتنا الجهات المعنية بالحفاظ وترميم بعض المعالم الأثرية والتاريخية والثقافية في هذا الحي التليد باعتبارها ذاكرة مشتركة لساكنةإيتزر و المنطقة عموما.

وبناء على ما سبق، فإن فرع بومية للجمعية المغربية لحقوق الانسانيدعو كل القوى والضمائر الحية في إيتزر إلى الحضور المكثف في الوقفة الإحتجاجية الإنذارية التي ستنفذها الجمعية لمؤازرة الساكنة المتضررة وذلك يوم الأربعاء 10فبراير 2016 ابتداء من الساعة الثانية بعد الزوال أمام مقر قيادة إيتزر قرب مقر الجماعة القروية.

 

عن المكتب.

 

 

 

الاخبار العاجلة