تقرير عن الدورة العادية للمجلس الجماعي ــ ايتزار ــ    

آخر تحديث :
تقرير عن الدورة العادية للمجلس الجماعي ــ ايتزار ــ    

ميدلت بريس- مراسلة 

توصل الموقع من اللجنة المحلية للجمعية المغربية لحقوق الانسان – ايتزار ببيان نورده كما توصلنا به 

   من منطلق النظرة الفاحصة الحقوقية تقدم اللجنة المحلية للجمعية المغربية لحقوق الإنسان ــ ايتزار ــ تقريرها مباشرة للرأي العام حول الاجتماع للدورة العادية للمجلس الجماعي الذي حضرته بتاريخ 4 فبراير 2016. الشطر الأول من الاجتماع تطرق إلى ما تم انجازه مع المجلس القديم و ما تم إنتاجه كفائض للميزانية هذا الشطر دارت أطواره هادئة لأنه من باب الإخبار و تحصيل حاصل ليبدأ الشطر الثاني من الاجتماع حضره ممثلين عن الوكالة الحضرية لخنيفرة اللذين حاولا إعطاء أجوبة لتعثر تمكين بضعة من سكان ايت اوفلا التابعة لجماعة ايتزار برخص البناء .حيث طرحت إشكالات قانونية من باب المسلك الطبيعي لملفات طلبات رخص البناء و الشرط الصارم لضرورة توفر مساحة هكتار إلى غير ذلك من الإشكالات.مع بقاء حلقة مفرغة لماذا ساكنة والغ لهم امتيازات في هذا الموضوع دون جارتها ايت اوفلا مع تقاسم نفس الشروط الموضوعاتية.بكلمة من السلطة المحلية ضرب موعدا لتشكيل لجنة ممثلة من المجلس الجماعي و السلطة والوكالة الحضارية.لرفع الحيف الذي طال هذه الفئة لمدة طويلة في أفق إحداث مسح خرائطي تعميما للفرص.    

    استرسل رئيس المجلس الجماعي في عرض المشاريع المقترحة التي تم المصادقة عليها بالتراضي دون اللجوء في أي حالة إلى التصويت حسب الأغلبية .فأسقطت المعارضة مشروعين لعدم جدواهما و قيمتهما التبذيرية للمال العام ــ اقتناء سيارة جديدة . إصلاح بناية تابعة للجماعة ــ إذ تم تحويل اعتمادهما إلى مواضيع محاربة الجفاف و آثاره ــ حفر آبار في مناطق متفرقة لأراضي الجماعة ــ خلال هذا الموقف تعالت أصوات أعضاء داخل المجلس تدعو إنصاف الدواوير المحايدة للمحيط الغابوي ضد التهميش و الفقر باعتبار ركن ارتكاز مدا خيل الجماعة من المنتوج الغابوي  و كذا عبر بعض المستخدمين استياءهم على لسان عضو بما أسموه الحيف الذي طالهم من الاستفادة العادلة من الميزانية المخصصة للأعمال الشاقة إشارة إلى العناية بمجاري الصرف الصحية.

    وطرح السيد الرئيس مقترح العمالة  الانخراط في جمعية الجماعات المحلية للإقليم مهمتها تصريف النفايات و معالجتها .هنا تولد نقاش حاد نتج عنه مخاض عسير إثر الرجوع إلى تاريخ سابق قريب قبل التقسيم الإداري الجديد يسجل استنزافا لمالية المجلس بمبالغ طائلة من طرف جمعية دون أدنى استفادة تذكر. خلصت مكونات المجلس إلى قبول الانخراط مبدئيا إلى حين تجلي الرؤية بالوقوف على كافة الشروط الإجرائية في دفتر التحملات و في نسق نفس الموضوع تمت الإشارة إلى ميزانية التجهيز للمجلس و عدم تمكين المعنيين بصورة حقيقية من خدماتها.

الاخبار العاجلة