المديرية الإقليمية بميدلت تعقد اجتماعا لإرساء البكالوريا المهنية

آخر تحديث :
المديرية الإقليمية بميدلت تعقد اجتماعا لإرساء البكالوريا المهنية

 ميذلت بريس – مراسلة 

توصل الموقع من المديرية الاقليمية بميدلت برلاغا نورده كما ورد :

في إطار مواصلة إرساء البكالوريا المهنية بالتعليم الثانوي التأهيلي، وتوسيع مسالكها لتشمل قطاعات مهنية متعددة، وتطبيقا لمقتضيات المذكرة الوزارية 15/62 بتاريخ 20 مايو 2015، والمذكرة الإطار15/74 بتاريخ 16 يونيو 2015، وبتنسيق مع  المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بميدلت، ترأس السيد مصطفى السليفاني المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، يوم الخميس 03 مارس 2016، اجتماعا بمقر هذه المديرية، حضره إلى جانبه السيد عبد الواحد جماهري مدير المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بميدلت، والسيد رئيس مصلحة الشؤون التربوية، والسادة مفتشي التوجيه التربوي، ومستشاري التوجيه والتخطيط التربوي، والمكلف بمكتب الإعلام والتوجيه بالمديرية، وذلك من أجل تدارس تخصصات البكالوريا المهنية المقترحة برسم الموسم الدراسي 2017/2016.

3

افتتح السيد المدير الإقليمي اللقاء بكلمة رحب فيها بالحضور، وأشار إلى أن الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2030/2015 والهادفة إلى إرساء مدرسة الانصاف وتكافؤ الفرص والجودة للجميع والارتقاء الفردي والمجتمعي، أعطت أهمية بالغة لمجال التكوين المهني باعتباره مدخلا أساسيا من مداخل تحقيق الجودة في التعليم، كما دعت إلى توسيع وتنويع العرض التربوي بالثانوي التأهيلي وجعله يستجيب بشكل أفضل لحاجيات سوق الشغل ومستلزماته خصوصا فيما يتعلق بالكفاءة المهنية، وهذا ما نصت عليه المذكرة الإطار لمسالك البكالوريا المهنية، بعد ذلك تقدم السيد مدير المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية بميدلت، بتقديم عرض مفصل حول  الاستراتيجية الجهوية للتكوين المهني في أفق 2020، خاصة الجانب المتعلق بالبكالوريا المهنية، وإعادة هندسة شعب التكوين المهني، استعرض خلاله الخريطة التوقيعية الخاصة بالبكالوريا المهنية، والمقترحة برسم الموسم الدراسي 2017/2016، محددا الأقطاب الخاصة بإقليم ميدلت، وهي:

  • القطب الخدماتي عبر الجذع المشترك ومسلك المحاسبة بالأولى بكالوريا

  • القطب الصناعي عبر الجذع المشترك ومسلك صيانة الأنظمة والشبكات الإعلامية بالأولى بكالوريا.

 جدير بالذكر أن اللقاء وبعد نقاش مستفيض حول النقط الوارد في العرض المقدم خلص إلى النتائج التالية”:

  • القبول المبدئي للاقتراحات المذكورة أعلاه.

  • بلورة خطة إقليمية للإعلام حول هذه المستجدات.

  • ضرورة التعجيل بإصدار خريطة جهوية توضح التخصصات ومؤسسات الاستقبال داخل وخارج الجهة.

  • تعديل التحول الجهوي الجديد ومواءمته مع التخصصات المطلوبة.

  • شروط وضع الخريطة التوقعية للموسم الدراسي 2017/2016، لاستقبال 28 تلميذ في القطب الخدماتي، و28 في القطب الصناعي، ارتباطا بالرؤية الاستراتيجية التي يقترحها مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل في أفق 2020.

الاخبار العاجلة