وتستمر المعاناة والعبث والمعارك بشارع مولاي إدريس بميدلت.

آخر تحديث :
وتستمر المعاناة والعبث والمعارك بشارع مولاي إدريس بميدلت.

ميدلت بريس – محمد بوبيزة

لا حديث بالشارع الميدلتي الا عن واقعة شارع مولاي ادريس ليوم السبت7 ماي الجاري، حيث سال دم  أحد الفراشة مدرارا وفقدت امرأة مسنة وعيها بعد تلقيها للطمة موجعة، وأصيب العديد من الاشخاص بخدوش وكدمات.

الواقعة المذكورة أعادت الى الاذهان وبقوة عجز السلطات المحلية في حلحلة مشاكل الفراشة الذين يحتلون الشارع بالقوة،وفشل سياسة القط والفأر المتبعة حالياوالتي فقدت جدواها ولم تستطع الحد أو استئصال ظاهرة الفراشة  التي زادت  على العكس استفحالا وتجذرا بهذا الشارع الذي يعتبر القلب النابض للمدينة ،ولكنه مع الاسف الشديد  كسته أورام خبيثة قد تعجل باصابته بالشلل التام بعد أن نفذ صبر التجار وأرباب المحلات  الذين ملوا التسويفات والتماطل والتمادي في حلول ترقيعية تصب الزيت على الناروتزيد مشاكل هذا الشارع استفحالا.

واقعة الشجار العنيف الذي اندلع بعد نزاع فراشة  عابرين مع امرأة مسنة تعودت  عرض بضاعتها بذلك المكان، وبعد رفضها التخلي لهم عن مكانها تلقت دفعا أسقطها أرضا ،واستنجدت بصاحب محل – حلاق – الذي تدخل ولكنه تلقى هو أيضا لكمة قوية مباغتة أفقدته توازنه وصوابه واسرع الى الدفاع عن نفسه بالاستعانة بآلة حديدية أصاب  بها أحد الفراشة في رأسه ،وتدخل بعض الجيران للحيلولة دون سقوط أرواح لكنهم تعرضوا بدورهم لمقاومة وصد عنيف نتج عنه تبادل اللكم  .

هذا  ومن المنتظر أن يعرض – الحلاق مجيد – وأحد الفراشة المتهم بضرب المرأة المسنة على أنظار السيد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بميدلت يوم الاثنين 09/05/2016

وفي ذات السياق دخلت النقابة الوطنية للتجار والمهنيين  بميدلت في تنسيق محكم  مع جمعية شارع مولاي ادريس يروم المطالبة بإطلاق سراح الحلاق المعتقل .

الى ذلك وكما أشرنا في العديد من مقالتنا سابقا فحلحلة مشكل شارع مولاي ادريس يقتضي إرجاعه الى حالته الاولى أي شارع معبد تخترقه المركبات ،ويؤدي الى بلدة ميبلادن وأحولي.

كما أن ـفئة الفراشة ـ تترقب بديلا واقعيا يبعدها عن أبواب المتاجر والاحتلال الغير القانوني للملك العمومي، وتدعمها بقوة في هذا الطرح  النقابة الوطنية للتجار والمهنيين بميدلت التي لا تفتؤ في المطالبة بهيكلة هذه الفئة وفق مقاربة تشاركية هدفها الرقي بهذه الفئة ومساعدتها على الاندماج.

الاخبار العاجلة