من ميدلت قافلة التحسيس بالمقاولة الذاتية تصل الى الراشيدية أرفود.

آخر تحديث :
من ميدلت قافلة التحسيس بالمقاولة الذاتية تصل الى الراشيدية أرفود.

ميدلت بريس – متابعة

 وأخيرا وكما كان مرتقبا ومعلنا عنه في البرنامج  المسطر لمسار قافلة التحسيس بالمقاولة الذاتية الذي ترعاه جمعية تاوالا للتنمية والثقافة برم حطت القافلة   الرحال بمدينتي الراشيدية وأرفود يومي الاثنين والثلاثاء 23و24 ماي الجاري.

شباب من مختلف الاعمار ذكورا واناثا  حجوا بكثافة الى قاعة التجارة والصناعة والخدمات بالراشيدية التي أعدت بعناية  فائقة للاحتضان فعاليات هذا اللقاء التحسيسي

الفئات المستهدفة بالراشيدية التي لبت نداء الدعوة  وجاءت بطواعية  لتلمس حلول  واقعية اجرائية لتحسين الأوضاع الاقتصادية  الاجتماعية.تابعت العروض المقدمة رغم الحرارة المفرطة التي طبعت يوم اللقاء.

 ra01

ra04

اللقاء  المذكور أداره باقتدار عبد المولى بنطويل، وبدأ كالعادة بالذكر الحكيم وتلاوة عطرة جيدة لايات من القرآن الكريم  ،، بعدها مباشرة فسح المجال لموفد الوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولة الصغرى والمتوسطة  السيدةمريم الواعرفعرضت   مفهوم المقاولة الذاتية  ،و عدد ت فوائدها وطرق الاستفادة منها ،وعرجت المتحدثة بمهارة على فوائد المقاولة الذاتية  وما تعرضه كجديد على المقاول الذاتي كالاستفادة من التغطية الصحية ،والتقاعد والمشاركة في عروض الشركات والحصول على الحق في التوقيع على الفواتير وتقديمها مقابل الخدمات المقدمة.وهذا من شأنه الارتقاء بالمقاول الذاتي ومضاعفة مداخيله.

ra03

ra05

 هذا وتولى شرح فرص تمويل المشاريع الذاتية  وما يقدمه –نظام المقاول الذاتي من امتيازات إطار بنكي من التجاري وافابنك بالراشيدية السادة زروال رشيد وأيت لحسن مريم –  فشرحا بشكل مسهب ومبسط   أوجه تدخلات البنك المذكور والتدابير المتخدة  في هذا الشأن لتشجيع وتطويروانجاح مشاريع المقاولة الذاتية.

وفي نفس السياق والاطار حلت القافلة برحاب دار الشباب بأرفود يوم الثلاثاء24 ماي الجاري حيث عرضت مريم الواعر على الحضور مفاهيم ومضامين وفوائد الانخراط في الاطار الجديد – المقاول الذاتي –

أسئلة الحضور في  المحطتين – الراشيدية وأرفود -كانت  مستنبطة من واقع الفئة المستهدفة ،وتطلب ذلك شروحات اضافية  واعطاء الامثلة والنماذج الواقعية وتبسيط المفاهيم بشكل اجرائي ليكون الفهم جيدا .

 فالهدف االمحدد والاساسي  الذي تستهدفه الوكالة الوطنية للمقاولات الصغرى والمتوسطة هو هيكلة كل القطاعات الغير المهيكلة ،وجعلها مذرة لدخل قار  ويستهدف البرنامج كل الفئات وخاصة ذوي الكفاءات والشواهد وخريجي المعاهد والتكوين المهني ولا يستثني المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة ،وهذا  البرنامج الذي يتم التحسيس به ( بمفهومه وأهدافه وفوائده وطرق الاستفادة منه )من شأنه خلق الثروة ،والمساهمة في التنمية  بكل أبعادها الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيئية والرياضية.

وللتذكير فمن المرتقب أن تستمرهذه اللقاءات التواصلية التحسيسية   التي ترعاها جمعية توالا للتنمية والثقافة برم بإقليمي ميدلت وميسور والراشيدية الى غاية 30ماي

الاخبار العاجلة