من يراقب هدر الكهرباء والماء الصالح للشرب بميدلت ” سقاية سوق الجمعة خير دليل “؟؟؟

آخر تحديث :
 من يراقب هدر الكهرباء والماء الصالح للشرب بميدلت ” سقاية سوق الجمعة خير دليل “؟؟؟

ميدلت بريس – متابعة

مرت فضائح سرقة الكهرباء من الاسلاك العمومية بميدلت وكان أبطالها دائما أباطرة في السياسة والنفوذ.وبعد تسلمه لمهامه ببومية وجد الرئيس المنتمي للمصباح أكثر من عشرين حالة تحايل وسرقة للكهرباء العمومية ،ووقع ما يشبه ذلك بالريش بعد اكتشاف سرقات للكهرباء والماء الصالح للشرب.

السقايات العمومية بميدلت وضعت لمد الفقراء بالماء الشروب ولكن البعض يستغلها لقضاء مآرب شخصية وربما يربط ماءها بمنزله كما تشير أصابع الاتهام  بسقاية سوق الجمعة ،وأيت منصور ،والسقاية المحاذية للقيسارية ولهذا وجب على مسؤولي المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بميدلت مراقبة قنوات هذه السقايات وأين تصب ،و تقديم كل  من سولت له نفسه سرقة الماء الى القضاء ليكون عبرة للاخرين.

والجدير بالذكر أن الجماعة الترابية بميدلت تتحمل أعباء أداء فواتير الكهرباء العمومية وفواتير السقايات العمومية .وكما لا يخفى على أحد فالكهرباء سائب في البراري والوهاد والقفار والفواتيرتوضع نهاية كل شهر على ظهر المجلس البلدي .ونفس الشيء بالنسبة للماء الصالح للشرب الذي يستعمل خاصة بوسط المدينة لري الاشجار والورود والترويح عن العابرين في النافورات الملونة؟الاعباء والفواتير لا تثقل كاهل المجلس البلدي فقط بل تصيبه بالسكتة القلبية من سيوقف النزيف؟؟؟.

الاخبار العاجلة