متى سيشتري سعادة الرئيس طوافة؟

آخر تحديث :
متى سيشتري سعادة الرئيس طوافة؟

ميدلت بريس – محمد بوبيزة

 من سوء حظ رئيس المجلس الاقليمي لميدلت أنه لم يجد – جوج دلمليار – التي تبخرت في غفلة من رئيس المجلس السابق وإلا لاشترى طوافة  مكيفة مجهزة بدل (كات -كات )تسهل عليه زيارة المناطق المندسة وراء الجبال والقابعة بالسفوح والوهاد خاصة مع حلول موسم الانتخابات التشريعية.

لا أعرف بالضبط شعورسياسي منتخب يمتطي سيارة  جيم حمراء-لم يدفع ثمنها من جيبه ويعرف تمام المعرفة أنه دفع ثمنها من صندوق الجماعة ولكنه مع ذلك يمر بها مزهوا مفتخرا ،يقضي بها أغراضه ويصطحب معه زوجته وأولاده وأصهاره وأحبابه ويمر  ـ بعباد الله ـ الذين صوتوا عليه معلنا للجميع أنه – شفاروبصحتوـ لان هناك عيون تحسده علي هذه النعم.

 يمر بكات كات أمام أناس مازالوا يمشون على البغال والحمير ومنهم من يمشي حافي القدمين .هل يمكن أن تلبس جلبابا تم جمع المال من سكان جماعة لشرائه؟إذا لبسته فأنت سارق وإذا مررت به أمام أصحاب المال فإنك سارق يحمل قرينة السرقة على ظهره.

نعم لسيارة مصلحة الجماعة  التي تقضي مآرب الجماعة فقط ويسوقها سائق الجماعة وحده ، وتكون وجهتها معلومة وركابها أيضا لانها  مشتراة بالمال  العام وتمشي بالمال العام.(الاوراق والبنزين).وعليه لا يجوز أخلاقيا أن تشترى بثمن باهض لان ذلك يدخل في خانة هدر المال العام فقضاء مصالح الجماعة لا تتطلب الأبهة والشياكة والتفاخر.

جماعات فقيرة لا توجد بها سيارة اسعاف ولا سيارة نقل اللحوم ولا سيارة للازبال ويتسابق رؤساؤها لشراء سيارات فاخرة تفوق الاربعين مليون سنتيم إنه استبلاد للعباد واستهتار بالمسؤولية وضحك على ذقون الذين يدهبون الى صناديق الاقتراع.

لقد وجد رئيس المجلس الاقليمي الحالي الصندوق مملوءا بسبب رفض الرئيس السابق صرف ودائعه بعد سحب مليارين من رصيده قيل أنها صرفت أثناء الزيارة الملكية،وكان الرئيس السابق يمني النفس بقدوم لجنة للتقصي والتفتيش تنصفه وتبرىء ذمته المالية ولكن أخطأ في الحساب بعد أن وجد أن الميزانيات كانت تصرف في تعويضات  التنقل للاعضاء الذين لم يبارح جلهم مدينة ميدلت ،فتجد في تعويضاتهم أرقاما وهمية لمهام من ميدلت الى ميدلت.سياسة شراء الذمم لاصطفاف ضد الرئيس.

ورغم أن الرئيس الحالي لم يتسلم جميع السلط بعد رفض الرئيس السابق الامضاء على محضر التسليم فقد باشر مهامه المالية وبرمج الفائض الحقيقي بعد أن ضمن الاغلبية بالطرق المعهودة وبدأ يوزع الميزانيات ـ الباردةـ التي تركها سلفه .

السلف الصالح تم إسكاته بتعويضات النيابة الاولى وبسيارة  قديمة  مهترئة  تعرضت لحادثة سيرسابقا- ولكنها تفرحه سياقتها حبا في  ـجيمهاـ،والخلف الوارث يقتني  سيارة جديدة فاخرة ذات الدفع الرباعي تعبرالفيافي والقفار والجبال والوهاد التي تميزالاقليم  الهش والفتي بحثا عن التنمية المفقودة.فهل تكفي هذه السيارة لهذا الغرض أم يتطلب الامر شراء طوافة مصفحة لكم كامل الصلاحية وواسع النظر.

الاخبار العاجلة