مدينة ميدلت بلا مصلى والساكنة تطالب باعداد مكان لاداء صلاة العيد.

آخر تحديث :
مدينة ميدلت بلا مصلى والساكنة تطالب باعداد مكان لاداء صلاة العيد.

ميدلت بريس – متابعة

 توصل الموقع بعريضة من سكان ميدلت تطالب من مندوب الاوقاف والشؤون الاسلامية ومن رئيس المجلس البلدي تحديد مكان لائق واعداده لاداء صلاة العيد.

 نعتقد جازمين أن مندوب وزارة الاوقاف لن يحتاج الى تذكير بعريضة  من المتضررين لحثه على توفير مصلى لائق لساكنة ميدلت ،فهو الحارس المحلي على أمنها الروحي والساهر على ضمان كل الشروط الرسمية للقيام بالشعائر وفق قوانين المملكة الشريفة.

وعليه تقع مسؤولية التنسيق مع السلطات الاقليمية والمحلية والجماعة الترابية للمدينة لتوفير مصلى  والاعلان عن ذلك قبل يوم العيد .

والغريب في هذه المدينة أنه يتم تخصيص مساحات شاسعة لمنتزهات اسمنية  فارغة وامداد نافوراتها  بالماء  ولا يتم تهيئ مكان لائق ودائم لاداء صلاة العيد.

كما أنه تفوت هكتارات من الاراضي السلالية  – أيت ازدك – لاقامة تجزئات سكنية مربحة لاصحابها ولا يتم تخصيص مساحة صغيرة لدفن موتى المسلمين .

 الاستثمار في الامن الروحي والوجداني لساكنة ميدلت أجدى نفعا وله أجران أجر في الدنيا، وأجر في الاخرة.

الاخبار العاجلة