هل توجد باقليم ميدلت مندوبية للشؤون الاسلامية؟؟؟

آخر تحديث :
هل توجد باقليم ميدلت مندوبية للشؤون الاسلامية؟؟؟

ميدلت بريس – متابعة

مر شهر رمضان كله دون أن نسمع صوت ممثل وزارة الشؤون الاسلامية باقليم  ميدلت عبر بيان أو بلاغ يزيل اللبس في قضية من القضايا التي تهم المواطن وتنير له الطريق الواجب اتباعها في عباداته

.فقد صمتت المندوبية و المجلس العلمي المحلي عندما تعلق الامر بمقدار زكاة الفطر ولم تصدر بيانات رسمية كما فعلت المجالس العلمية بالراشيدية وتينغير وخنيفرة وغيرها و تركت أئمة المساجد يجتهدون، ويفتون كل سائل ولا شك أن هذه الفتاوي تتغير من إمام لاخر لانعدام مرجعية المجلس العلمي.

وبلعت المندوبية لسانها.مرة أخرى فيما يخص توقيت صلاة العيد ومكانها فاختار كل مسجد توقيتا حسب هوى مسيريه .

ثم ألا تستحق ميدلت أن يكون لها مصلى رسمي تقام فيه صلاة العيد بطقوسها المهيبة؟ فلا يعقل بتاتا أن يصلي الناس صلاة العيد في المساجد والجو صحو وهو ما يتناقض مع سنة الرسول محمد (ص).

فمدينة كبيرة في حجم ميدلت لا تتوفر على مصلى يجمع المصلين وتقام به صلاة جامعة تكون فرصة للتراحم والتآزر والاتحاد .تمنح الهكتارات كريع لمستثمرين في العقار ولا تخصص مساحة صغيرة للمسلمين لاداء صلاة العيد حسب  تعاليم الدين الحنيف وما ورد بسنة المصظفى عليه السلام. 

مندوبية اقليمية للشؤون الاسلامية  بميدلت تستفيد من مركب ضخم وتجهيزات جديدة  ومريحة ينبغي أن يتضاعف  معها العطاء وتتطور المردودية  لتساير عصر التكنلوجيا الحديثة والاخبار الاليكتروني السريع. ومجلس علمي محلي يتوفر على الموارد البشرية التي تستفيذ من تعويضات مادية مقابل خدماتها  لهذا لا ينبغي التماس الاعذار عندما يتعلق الامر بأخطاء  فادحة  تتعلق بالشأن الديني للمواطن وتدخل في صميم مهام  مندوب  وزارة الشؤون الاسلامية ومجلس اسمه – المجلس العلمي المحلي.

الاخبار العاجلة