رغم القبض على- بزناسة- مبحوث عنها وطنيا فالبضاعة ما زالت رائجة ببومية؟؟؟

آخر تحديث :
رغم القبض على- بزناسة- مبحوث عنها وطنيا فالبضاعة ما زالت رائجة ببومية؟؟؟

ميدلت بريس – متابعة

 تمكنت عناصر فرقة مكافحة المخدرات التابعة لمصالح الامن الوطني بميدلت في غضون شهرغشت من القاء القبض على – بزناسة – مروجة مخدرات ببومية صدرت في حقها 24مذكرة بحث وطنية ومحلية ، اثر  كمين  محكم بين عناصر فرقة مكافحة المخدرات  التابعة لميدلت ، و بالاستعانة بشرطية في زي مدني من أجل اسقاط المشتبه فيها .وبتنسيق مع درك بومية.

الى ذلك أفادت مصادر عليمة  أن الامر يتعلق ( تو- ز) امرأة لا تتجاوز 30 سنة استمرت في تجارة زوجها الذي سقط في يد العدالة ،وأصبحت تزود ميدلت والنواحي بمختلف أنواع المخدرات وخاصة الكيف والشيرا بمساعدة أبيها الهارب والمبحوث عنه ،(والبزناسة )المقبوض عليها أم  لطفل، راكمت ثروة كبيرة في ظرف وجيز .

وأفادت مصادرنا ببومية أنه رغم القبض على البزناسة  المذكورة فالبضاعة موجودة بالسوق ويمكن اقتناؤها بسهولة لدى مروجات أخريات يعملن بنشاط لتلبية طلبيات الزبائن.

والجدير بالذكر أن عبقرية هؤلاء البزناسة الرجال ببومية تفتقت على تكليف -نساء -ببيع بضاعة الكيف والشيرا للزبناء ،درءا للشبهات والشكوك أوتجنبا لاثارة الانتباه ولانهن يجدن مراوغة الدرك والامن،وقد تتكلف المرأة أيضا بحيلها المعتادة بعملية التنقيل ونقل البضاعة بفعالية للاسباب السابق ذكرها .

وعليه – فالبزناسات- ببومية معروفات بعناوينهن المضبوطة وبأسمائهن المشهورة عند الخاص والعام وما على الضابطة القضائية الا اقتحام منازلهن الفاخرة المعروفة لحجز البضاعة، أو القبض على زبائنهن أمام بيوتهن .

مسؤولية الدرك الملكي ببومية  تقتضي العمل على تجفيف بؤر هذه التجارة الرائجة والمربحة والتي تتسيدها النساء والهدف طبعا حماية شباب المنطقة من كل الشرور ومن الادمان على المخدرات.

الاخبار العاجلة