بلوكاج بالمجلس البلدي لميدلت الى متى…؟؟؟

آخر تحديث :
بلوكاج بالمجلس البلدي لميدلت الى متى…؟؟؟

ميدلت بريس – الحسين اوبنلحسن

لعل من شاهدوا الاشرطة المسربة من دورة المجلس البلدي لميدلت الاخيرة والتي كانت ستعقد بمن حضر بعد تغيب المعارضة في دورتين لمناقشة ميزانية الجماعة ونقط اخرى بجدول الاعمال.

 الجلسة التي شهدت انزالا واضحا للعيان, وهو ما اتضح في الاخير حين التصويت  بإسقاط كل نقط جدول الاعمال  بالتصويت بالرفض 22صوتا  للمعارضة مقابل 13 صوتا .

لا يهمنا مضمون جدول الاعمال ومدى قوة او ضعف المقترحات  ومدى سلامة موقف المصوتين بالرفض, بقدر ما يهمنا الجو العام الذي مرت فيه والذي كان متوقعا اضافة الى الهدف  من وراء هذا البلوكاج .

الجوالعام غابت فيه عبارات الاحترام والتقدير للخصمين السياسين المفروضة في مناقشة قضايا المواطنين  لان مصلحة المواطنين تقتضي الانصات لما يطرحه هذا الطرف او ذاك من افكار ومقترحات يمكن ان يستنير بها المجلس لرسم طريق للتنمية مبني على اسس متينة يتنازل فيها الخصوم عن الحزازات السياسوية  ,اما حين يعلو الصراخ في مثل هذه الجلسات وتشنف مسامعنا الكلمات الدنيئة على غرار *النم* مع احترامي للقراء  فتلك علامة اننا امام كارثة اخلاقية  تستدعي  اعادة  النظر في النخبة السياسة التي تدير الشأن المحلي بالمدينة  فليس من هب ودب يستحق شرف تمثيل الساكنة بهذا المستوى . فارتقوا بمستوى خطاباتكم وأسلوب حواراتكم ومناقشاتكم يرحمكم الله .فلم تعد احاديثكم بما فيها التي تتم بصوت خافت  وخلف الكواليس تصل الى الرأي العام  المحلي بل الوطني احيانا مع وسائل التواصل الاجتماعي فأبناء المدينة الغيورين عليها يتابعون مستجدات المجلس اينما وجدوا في هذا الوطن وخارجه .

فلماذا هذا البلوكاج  سؤال يطرحه كل متتبعي الشأن المحلي من يقف وراءه و لمصلحة من يتم تعطيل اشغال المجلس ومعها  مصالح المواطنين؟ لدرجة ان المعارضة رفعت في الجلسة الاخيرة شعارات  قوية *ارحل – المجلس مدار والو يمشي بحالو – استقالة جماعية -*

على اي اساس يرحل ؟ ولماذا استقالة جماعية وبشكل فضفاض جماعية للجهة المسيرة ام للاغلبية والمعارضة ؟ المجلس مدار والو  من منعه من ذلك  ؟

اسئلة يحتاج الراي العام الاجابة عنها  من الجانبين  اغلبية ومعارضة والسكوت عن هذه المهزلة  ادانة للجميع . تملكون الجرأة لرفع الاصوات فيما بينكم ولا تملكون الجرأة للخروج ببيانات حقيقة توضحون للمواطن الميدلتي المغلوب على امره ما يجري بينكم ويعرف حقيقة هذا البلوكاج . ألا يستحق هدا منكم تبرئة الذمة ؟ كلكم متهمون في  ما الت اليه امور تسيير المدينة ومعها تعطيل مصالح الميدلتيين وما يسمى بالتنمية  الى ان تنكشف  الحقيقة  بمفهومها النسبي

ما موقف السلطة الوصية من هذا البلوكاج ؟ ماهي صلاحيتها لتخليص المجلس من حالة الاحتقان والشلل لما فيه صالح المدينة ؟ام ان حل المجلس له تبعات وهو اخر ما تفكر فيه وترى بان تجاوز البلوكاج ممكن في الافق.

 نعرف ان لا احد من الطرفين  سيرفع الراية البيضاء للآخر علي وعلى اعدائي لان هناك حسابات سياسيوية تمتح من مخلفات الماضي بينهما  وتستشرف المستقبل المرتبط بالانتخابات القادمة لكن هذا لا يمنع من مناشدتهما بان يحتكما لما فيه المصلحة العليا للميدلتيين الذين لهم تطلعات يريدونها تتجسد على الميدان ولا يريدون جعجعة بلاطحين ولا سماع السب والقدف والشعارات وكأننا امام متظاهرين امام ابواب المجلس الجماعي.

سمعنا الطرفين صراخ وشعارات ولم نسمع صوت المواطن الغائب  الذي اوصلهم  الى هناك ويتحدثون باسمه . انها ديكتاتورية التسيير التي لاتسمح للمواطن سوى بالحضور والتفرج في المسرحية كملاحظ ولتاثيث المشهد احيانا .

فارحموا المدينة وسكانها من هذا العبث يرحمكم الله.

 وكما يقول المثل اللبناني سيسقط المطر وتنبت الحقيقة .

الاخبار العاجلة