رئيس الجماعة الترابيةلسيدي عياد دائرة الريش يفقد اغلبية.وقضاة محكمة جرائم الأموال يحلون بالجماعة.

آخر تحديث :
رئيس الجماعة الترابيةلسيدي عياد دائرة الريش يفقد اغلبية.وقضاة محكمة جرائم الأموال يحلون بالجماعة.

ميدلت بريس- متابعة

يبدو ان الجماعة الترابية لسيدي عياد بدائرة الريش تعيش على صفيح ساخن بعد ان بدا جليا ان اغلبية الرئيس قد دب فيها التصدع؛ وباتت المعارضة تكون اغلبية.بمجموع احدى عشر مستشارا .
وتتهم المعارضة الرئيس بخرق مواد القانون14/113 وذلك بالانفراد في اتخاد القرارات وتغييب اللجن.
الى ذلك حلت عناصر الشرطة القضائية التابعة لمحكمة جرائم الاموال بفاس لمقر الجماعة الترابية لسيدي عياد يومه الخميس2 ماي بناء على شكايات أربعة مستشارين يتهمون الرئيس بتهم تتعلق بتبدير اموال عمومية واختلالات تضر بمصلحة الساكنة المحلية.
وأفاد مستشار جماعي معارض ان الأغلبية قررت عدم حضور فعاليات دورة ماي الجاري وخاصة الجلسة الأولى احتجاجا على تصرفات الرئيس وادراجه نقط في جدول أعمال الدورة لا يمكن بتاتا تنفيذها على ارض الواقع وتدخل فقط في سياق مناورة مشبوهة لتقسيم المعارضة وبث التفرقة في صفوفها .وهذا لن ينطلي على المعارضة المتماسكة التي تهدف إلى حماية مالية الجماعة من العبث وتسعى الى تسيير ديمقراطي شفاف.
وشدد المستشار على الاعتذار للساكنة وطالبها بالحضور لتتابع الشأن المحلي .
شد الحبل بين الأقلية المسيرة والأغلبية المعارضة بالجماعة الترابية لسيدي عياد وصل مداه الاقصى ويوشك على الانقطاع بعد ان حلت الشرطة القضائية بمقر الجماعة للافتحاص.
المعارضة تطالب بمحاسبة الرئيس وعزله.وتقدم دلائلها وحججها وتتحمل مسؤوليتها بدون مجاملة ولا مواربة.

جدول اعمال الدورة 

e4c385f4-791c-4a1a-815f-35c6ab4ae1d9

الاخبار العاجلة