دقائق من التبروري باعالي املشيل تخلق الرعب والخراب.

آخر تحديث :
دقائق من التبروري باعالي املشيل تخلق الرعب والخراب.

ميدلت بريس – متابعة

نصف ساعة يوم الخميس زوالا من عاصفة رعدية مصحوبة ببرد بكميات قياسية كانت كافية لالحاق خسائر فادحة بالمحاصيل الزراعية الربيعية بمنطقة أكدال باعالي املشيل . وصرح -أرحو ابراهيم -في اتصال بالجريدة أن العاصفة فاجأت الجميع فبعد أن كان الجو صباح يوم الخميس 23 ماي صحوا انقلب مرة واحدة بعد الزوال ،وأمطرت السماء بردا كبير الحجم غير مسبوق خلق هلعا وخوفا لدى الساكنة .

وأكد المتحدث أنه لم تسجل خسائر في الارواح على الاقل عند ساكنة الدوار ،أما الرحل في الخلاء فعلمهم عند الله (حسب قوله) أما الخسائر المادية يؤكد المتحدث فلم يتم احصاؤها لحد الان ولكنها ستكون بلا شك جسيمة، وستقضي على آمال وانتظارات الفلاحة بالمنطقة.وخاصة فيما يخص محاصيل اشجار التفاح.

60814721_366233984022210_809238874415955968_n

وأضاف المصدر أن المياه تسربت الى المنازل الطينية بالدوار المذكور،وانقطعت المسالك الطرقية المؤدية الى تينغير والى بوزمو.

وأفادت مصادر أخرى أن حركة المرور توقفت على مستوى الطريق رقم 706الرابطة بين الريش واملشيل.بسب هذه العاصفة الرعدية. يذكر أن دوار أكدال يعد أكبر دوار بمنطقة املشيل ويعتبر حسب العديد من الجغرافيين( أكبرعلوعلى سطح البحر مسكون بالمغرب) la plus haute altitude habiteé au maroc.

الاخبار العاجلة