جماعة ميبلادن :مشروع تبليط رحبت به الساكنة وأثار مخاوفها ايضا

آخر تحديث :
جماعة ميبلادن :مشروع تبليط رحبت به الساكنة وأثار مخاوفها ايضا

ميدلت بريس – مراسلة 

  تنطبق الكثير من الامثال المغربية الشعبية التي لازلنا نتداولها الى اليوم  في حياتنا اليومية  على حال واقعنا الاجتماعي والسياسي بشكل عام وعلى واقع تدبير جماعة مبيلادن بشكلخاص ومن بين هاته الامثلة * راه يدير الحنة على الوسخ * ألمزوق من برا اش خبارك من داخل * …

9c5ab9e0-215b-4cb7-8b96-b91430a70527

سياق هذا الكلام ينطبق على مشروع في جوهره لا احد يجادل في اهميته في اطار تحسين الوسط والمحيط للساكنة المتمثل في تبليط ازقة ميبلادن وهي مبادرة استحسنها الجميع لانها ستحسن من تنقل الافراد داخل القرية وخاصة في فصل الشتاء حيث تكثر الاوحال وتتجمع البرك المائية ,  غير  أن هذا المشروع  يقول احد السكان في اتصاله بالموقع  هو انه تمت عملية تبليط بعض الازقة دون مراعاة البنية التحتية من قنوات الماء وقنوات الصرف الصحي بحيث اصبح سكان ميبلادن يعيشون نقصا حادا في الماء الصالح للشرب بسبب تسربات تحت التبليط  صعُب تحديدها لايقاف تلك التسريبات والتي هي هدر للماء الصالح للشرب والذي يقتضي الامر الحفاظ عليه وترشيده  بدل تبديره بهذه الطريقة الغير محسوبة .

f297b1a0-cfbd-4b85-aedb-9cd8f8400fbd

وضع يستدعي التدخل العاجل من الجهات المعنية لحل مثل هاته المشاكل التقنية قبل مواصلة التبليط  حتى لا تكون الخسارة خسارتين ,خسارة وهدر للماء الصالح للشرب ونحن ندخل في زمن الخصاص المائي مما يحتم علينا عدم اضاعة اية قطرة منه , والخسارة الثانية هي خسارة  وهدر للمال العام  حيث يمكن مع مرور الوقت ان يتم حفر ما تم تبليطه  اليوم إن طفت التسريبات المائية على السطح واشتدت ازمة الماء الشروب في الجماعة .

فمن سيبدد مخاوف السكان المشروعة ؟

 

الاخبار العاجلة