أوضاض أيت ازدك “ميدلت”

آخر تحديث :
أوضاض أيت ازدك “ميدلت”

ميدلت بريس – Wassim Oualiti Ouali

أوضاض أيت ازدك “ميدلت” تحمل في ثناياها الأمجاد، وتزهو بفخرٍ في كل لحظة وزمان.
في قلب الأطلس مدينتنا الجميلة، أوضاض أيت ازدك تداعب النظرة، بلاد قبائل أيت ازدك تتوارث عزا و مجدا يعجز الوصف، وتنادي بفخرٍ عالٍ في أرجاء الأفق.
مدينة الألوان والروح الأمازيغية، تشهد لتاريخ الأمجاد و تحمل شموخ الأجداد. بين جبال الأطلس تسطع نجمةٌ ساطعة، جمعت بين القبائل بروح الأخوة والمحبة، فأيت اوفلا  وأيت عياش، ترتسم فيها الأصالة والتراث الباهر، و أيت ازدك تزهو بتنوعها الثقافي.
في أرض الحكايا والثقافة الغنية، تلاقى الأمازيغ واليهود بمحبة وتلاحم، أرض اللغة الأمازيغية تزخر بالحكمة، وتنبض بالأصالة والتنوع الرائع.
مدينة المعادن والكنوز الساحرة تعتليها الفاناديينيت الثمينة، عاصمة التفاح الزاهية، تسطع بنورها في الجبال، تزهو بجمالها وتفتح أزهارها في الربيع، تعلن عن نفحاتها العطرة والجميلة، وتأخذنا في رحلةٍ ساحرة للألوان والأنسجة، تعلوها أجواء التفاح وأشجاره الخضراء.
تحمل لقب “باريس الصغيرة” بكل فخرٍ وعزة ورمزية، مدينة تحتضن الذوق الرفيع، تعبق بالأناقة والأسلوب الراقي، تاريخها يعكس ريادتها الشامخة.
أرض بالفكر والعلم ترتقي، أخت العقول النيرة والمفكرين العباقرة، من هنا انطلق ميشال بيرون، في عاري اوعياش بميدلت بدأت رحلته، تعلم الأمازيغية وتجوب جبال تونفيت، في كتابه “إسافن غبانين” الذي تلألأ كجوهر الثقافة روى لنا التاريخ، حيث الألفاظ الجميلة والحكمة في كل صفحة.
ميدلت الغالية، أرض الجمال والفخر، نحن فخورون بك وبتراثك العريق، نرفع رؤوسنا فخرًا واعتزازًا بك،
ونحملك في قلوبنا دومًا بكل حب وشغف، لتظل رمزًا للتراث والتعايش السلمي، أوضاض أيت ازدك تحمل في ثناياها الأمجاد، وتزهو بفخرٍ في كل لحظة وزمان.
Wassim Oualiti Ouali

الاخبار العاجلة